جبهة البوليساريو تدين محاولات تلاعب رجال أعمال مغاربة و اسبان في الصحراء الغربية

مدريد، 23 يونيو 2022 (واص) نددت ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا, امس الأربعاء, بمحاولات التلاعب التي يعتزم المغرب القيام بها مع شركات ورجال أعمال إسبان في اراضي الصحراء الغربية المحتلة.

وبعد تنظيم المغرب لما يسمى ب"حدث" في مدينة الداخلة المحتلة يومي 21 و 22 يونيو, للزيادة في الاستثمارات في المناطق الصحراوية المحتلة, ندد ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا, عبد الله لعرابي, في بيان "بشكل قاطع" بهذه المناورة من قبل رجال الأعمال المغاربة و الاسبان.

و احتشد رجال الأعمال و شخصيات معروفة من اللوبي المغربي بإسبانيا, لتبييض الاحتلال العسكري للإقليم الصحراوي والمشاركة في هذا "الحدث", بحجة منتدى اقتصادي.

و أشارت ممثلية جبهة البوليساريو باسبانيا  بإسبانيا إلى أن "المغرب فشل فشلا ذريعا", مؤكدا أن هذا المنتدى "بمجرد وجوده يتعارض مع القانون الدولي و قرارات محكمة العدل للاتحاد الأوروبي, لأن أي نشاط يحدث في الإقليم المحتل من الصحراء الغربية يجب أن يحصل على موافقة الشعب الصحراوي, من خلال ممثله الشرعي و الوحيد, جبهة البوليساريو".

وبالنسبة لجبهة البوليساريو, "يمثل هذا الحدث مناورة أخرى لإضفاء الشرعية على احتلال عسكري عانى منه الشعب الصحراوي منذ ما يقرب من نصف قرن", وهو "حدث" لا يمكن أن يخفي "التمييز تجاه الصحراويين, الاختفاء القسري, واقع السجناء السياسيين, و كذا أبشع صور القمع والتعذيب الذي تمارسه قوات الاحتلال المغربية".

(واص) 120/700/090