البرلمان الإسباني يرفض قرار سانتشيز ويدعو الى احترام الشرعية الدولية في الصحراء الغربية

مدريد (إسبانيا)، 27 ماي 2022 (واص)- أصدر الكونغرس الإسباني، يوم الخميس، قرارا يؤكد على ضرورة إنهاء استعمار الصحراء الغربية، في إطار الاحترام الصارم للشرعية الدولية و قرارات الأمم المتحدة، حسب ما أشار بيان صادر عن البرلمان.

و أضاف البيان أن الكونغرس الاسباني أعرب, للمرة الثانية في أقل من شهرين, عن رفضه لقرار رئيس الوزراء بيدرو سانشيز, بدعم خطة "الحكم الذاتي" الزائفة للمخزن بشأن قضية الصحراء الغربية. و أشار البرلمان إلى أنه يظل على الخط التاريخي لإسبانيا, و أصر على اختتام عملية انهاء استعمار الصحراء الغربية في إطار قرارات منظمة الأمم المتحدة, بحسب البيان ذاته.

و يحث القرار, الحكومة على "إعادة التأكيد على ضرورة إنهاء عملية تصفية استعمار الصحراء الغربية, مع الاحترام الكامل للشرعية الدولية, في إطار قرارات الأمم المتحدة".

و في 7 أبريل, رفض البرلمانيون الإسبان تغيير الموقف المفاجئ لمدريد لصالح المغرب, و اتهموا رئيس الحكومة بالتخلي عن موقف الحياد التاريخي لإسبانيا فيما يتعلق بالنزاع في الصحراء الغربية.

و قد وافق نواب إسبان على اقتراح غير تشريعي قدمته ثلاث كتل برلمانية يستنكر تغيير سانشيز "الأحادي وغير القانوني" لموقف مدريد بشأن النزاع في الصحراء الغربية, و هو قرار يدعو إلى "تصحيح" هذا الموقف ودعم قرارات الأمم المتحدة للسماح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير المصير.

و خلال المناقشات, نددت الكتل البرلمانية بشدة بالموقف الذي دافع عنه رئيس الوزراء بيدرو سانشيز, واصفة إياه ب "خيانة" الشعب الصحراوي, و طالبت بتوجيه رسالة "واضحة" إلى ملك المغرب مفادها أن "الإطار الوحيد الذي يمكن لإسبانيا الدفاع عنه هو الشرعية الدولية التي تدعم الحق غير القابل للتصرف للشعب الصحراوي في تقرير المصير". (واص) 090/105/700