إسبانيا لها مسؤوليات وديون سيتعين دفعها في يوم من الأيام للشعب الصحراوي (رئيس الجمهورية)

مدريد 26 ماي 2022 (وأص)- أكد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، الأمين العام لجبهة البوليساريو, إبراهيم غالي، تصميم الشعب الصحراوي على مواصلة الكفاح المسلح الى غاية فرض حقه في تقرير المصير، مشددا على أن اسبانيا لها "مسؤوليات وديون سيتعين دفعها في يوم من الأيام" للشعب الصحراوي.

و قال الرئيس إبراهيم غالي في مقابلة أجراها مع برنامج "آنا روزا" الذي بث على قناة "تيليسينكو" (القناة الخامسة) الإسبانية, ان الشعب الصحراوي "مصمم على مواصلة الكفاح والنضال من أجل فرض حقه في تقرير المصير وتكريس قيام الدولة الصحراوية وسيحقق أهدافه التي يكافح من اجلها", والتي تبقى حسبه "مجرد مسألة وقت".

ووصف رئيس الجمهورية, الموقف الأخير للحكومة الإسبانية برئاسة بيدرو سانشيز بشأن النزاع في الصحراء الغربية ورضوخها لشروط نظام المخزن ب"الخيانة", كما أكد أن "مدريد لها ديون سيتعين دفعها في يوم من الأيام للشعب الصحراوي".

و تساءل رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خلال المقابلة ذاتها, عن ما وراء قرار الرئيس التنفيذي للحكومة الاسبانية هذا, حيث أبرز أن هذا التغيير في الموقف قد أدى إلى "تغيير كامل في سياسة إسبانيا حيال القضية الصحراوية, خلافا لما كانت عليه منذ عقود", متابعا بالقول : "علاقاتنا الرسمية مقطوعة".

كما خاطب الرئيس الصحراوي, سلطات مدريد بالقول : "هناك مسؤوليات تاريخية على اسبانيا سيتعين الاعتراف بها أمام التاريخ والشعب الصحراوي".

و بخصوص إمكانية تراجع الحزب الشعبي الإسباني في حال وصوله إلى السلطة, عن قرار رئيس الحكومة سانشيز, في مسألة دعم الاحتلال المغربي في قضية الصحراء الغربية, رد الأمين العام لجبهة البوليساريو: "آملنا أن تراجع إسبانيا مواقفها تجاه القضية الصحراوية, لكننا نعلم أن الأحزاب تتبنى مواقف في المعارضة ولكن بمجرد وصولها إلى الحكم, فإنها تتبنى سياسات أخرى".

و على الرغم من أن الأمور بين البلدين أصبحت أكثر توترا من أي وقت مضى, إلا أن رئيس الجمهورية ابراهيم غالي بدا واثقا من أن التغيير المرتقب في الحكومة الإسبانية سيجعل الأمور أسهل.

كما تطرق الرئيس الصحراوي في المقابلة إلى فضيحة التجسس عبر برنامج بيغاسوس الصهيوني, حيث أكد أنه "قد تم استهدافه هو أيضا من طرف نظام المخزن".

وأص 090/110/700