الجالية الصحراوية بجزيرة تنريفي الكنارية تحتفل بالذكرى الـ49 لاندلاع الكفاح المسلح

تنريفي (كناريا) 22 ماي 2022 (واص) - شهدت جزيرة تنريفي بالأرخبيل الكناري أمس السبت، تنظيم احتفال بمناسبة 20 ماي الذكرى الـ49 لاندلاع الكفاح المسلح.

الحفل أقيم بالساحة الرئيسية لمنطقة كانديلاريا السياحية المعروفة بتوافد السياح الإسبانيين والأجانب، أين نصبت خيمة صحراوية تقليدية زينت بالأعلام الوطنية من الحجم الكبير وشعار "الصحراء حرة" والتي أثارت فضول السياح مما جعلهم يتبادلون الدردشات مع أعضاء الجالية الصحراوية ويعبرون عن تضامنهم الكامل مع قضية الشعب الصحراوي العادلة ورفضهم وإدانتهم لتصريحات رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانتشيز.

الاحتفال كان فرصة لبعث رسائل تضامن من قبل الجالية الصحراوية مع مقاتلي الجيش الشعبي الصحراوي المرابطين أمام جدار الذل والعار والذين يدكون تخندقات العدو يوميا، ومع مناضلي ومناضلات الأرض المحتلة الذين يتعرضون لقمع الاحتلال المغربي كما هو الحال بالنسبة للمناضلة الجسورة سلطانة سيد إبراهيم خيا وعائلتها وكذا المتضامنين الأمريكيين المتواجدين بمنزل العائلة بمدينة بوجدور المحتلة.

وحمل المشاركون في الاحتفال صور سلطانة خيا والمتضامنة الأمريكية رووث ماكدونوف التي تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام بمنزل عائلة سلطانة خيا، وكذا صور المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وفي مقدمتهم معتقلو أگديم إزيك والصف الطلابي، والذين كان ٱخرهم الطالبان الصحراويان حسنة اللود ومحمد ليعيشي، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم.

تجدر الإشارة إلا أن التنسيقية النسائية بتنريفي 8M شاركت بشخصياتها السياسية والمدافعات عن حقوق الإنسان، أين عبرن عن دفاعهن المستميت عن نضالات المرأة الصحراوية والشعب الصحراوي عموما وقضيته العادلة حتى تحقيق الاستقلال كون الشعب الصحراوي شعب جار وشقيق ويستحق أن يتمتع بحقه المشروع في تقرير المصير والاستقلال.

( واص ) 090/100