الجمهورية الصحراوية تشيد بالموقف الشجاع للمتضامنين الأمريكيين " روث وتيم " ، وتدعو المنظمات الدولية إلى كشف ملابسات الجريمة البشعة التي تعرضت لها سلطانة خيا وعائلتها

 بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 17 ماي 2022 (واص)-  أشادت الجمهورية الصحراوية بالموقف الشجاع للمتضامنيين الأمريكيين " روث وتيم " ، داعية المنتظم الدولي والمنظمات الدولية إلى العمل من أجل كشف ملابسات محاولة الإغتيال التي تعرضت لها سلطانة خيا وعائلتها ببوجدور المحتلة  و متابعة منفذيها و الأجهزة البوليسية لدولة الاحتلال المغربي التي  تقف وراءها.

وعبرت  وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات في بيان لها عن شديد  الإدانة لهذه الأعمال العدائية الجبانة، معتبرة إياها  محاولة اغتيال لا لبس فيها، إذ كيف يستهدف منزل بالدهس و الإرتطام المفضي إلى الهدم على رؤوس ساكنيه، إنه اعتداء على الصحراويات سلطانة و اختها الواعرة و في نفس الوقت تخويف للناشطين الامريكيين و محاولة قطع الطريق أمام مؤيديهم الأجانب لمنعهم من الإنضمام إليهم.

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وزارة شوؤن الأرض المحتلة و الجاليات

 بيــــــــــــــــــــــــان

أخر فصل مآساوي يسجل في معركة التحدي التي تخوضها الجسورة سلطانة خيا رفقة عائلتها و مناصريها الأمريكيين، يؤكد نية الاحتلال المغربي في الإنتقام منهم و اغتيالهم بدم بارد.

لم تكن عملية دهس منزل العائلة بشاحنة ثقيلة سوى استهداف ممنهج و عن سبق اصرار، و يهدف بشكل مباشر إلى تخويف و تهديد عائلة سلطانة خيا و من معها من الناشطين الأمريكيين، إننا في وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات ندين اشد الإدانة هذه الأعمال العدائية الجبانة و نعتبرها محاولة اغتيال لا لبس فيها، إذ كيف يستهدف منزل بالدهس و الإرتطام المفضي إلى الهدم على رؤوس ساكنيه، إنه اعتداء على الصحراويات سلطانة و اختها الواعرة و في نفس الوقت تخويف للناشطين الامريكيين و محاولة قطع الطريق أمام مؤيديهم الأجانب لمنعهم من الإنضمام إليهم.

إن وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات تسجل بإعتزاز الموقف الشجاع للمتضامنين الأمريكيين "روث و تيم" و توجه نداء استغاثة عاجل إلى المنظمات الدولية من اجل كشف ملابسات هذه الجريمة و متابعة منفذيها و الأجهزة البوليسية لدولة الاحتلال المغربي التي  تقف وراءها  و نطالب بتنسيق دولي جاد يعمل على وقف ارهاب الدولة المغربية و اجهزتها القمعية و حماية الناشطين الصحراويين بينهم سلطانة و الواعرة خيا و والدتهم مينتو امبيريك اللاتي يواجهن خطر الموت المدبر و التصفية الجسدية في منزلهم  ببوجدور المحتل.

يعد التواجد الأمريكي في الصحراء الغربية المحتلة في حد ذاته رسالة واضحة للعالم و المغرب بأن المنطقة منطقة محتلة و لا تخضع لسلطة المغرب، و يعد كسر الناشطين الامريكيين لحصار العائلة تحدي قوي قهر الدولة المغربية و افشل خططها البوليسية ضد الصحراويين.

إنه منعرج خطير وصلته قضية هذه العائلة التي تمثل نضال الشعب الصحراوي و مقاومته، و هو ما يدعو المنتظم الدولي الى التحرك و وقف بشاعة التخبط المغربي و محاسبة مرتكبي افعاله الارهابية رغم انه حد اللحظة لم يجد المغرب أي ضغط دولي يوقف قمعه التسلطي ضد الصحراويين و لم يحدث اي تحرك ينهي هذه المآساة التي طالت كثيرا و وصلت معه معاناة عائلة اهل خيا الى ما يقارب العامين.

يعد هذا الاعتداء فرصة لتذكير المجتمع الدولي  و مجلس الأمن و منظمات حقوق الانسان بالمسوؤلية في حفظ حقوق الانسان الصحراوي و تمتيعه بحقوقه المشروعة و وقف تعنت المغرب كبلد استبدادي و غير نزيه و لا يحترم الحقوق و الحريات الاساسية للإنسان. (واص)

090/105/500.