الالية الوطنية لتنسيق العمل المتعلق بحقوق الانسان تعبرعن إدانتها القوية للأعمال الاجرامية واللاإنسانية التي قامت بها مؤخراً دولة الاحتلال المغربية

الشهيد الحافظ ، 19 أبريل 2022 (واص) -عبرت الالية الوطنية لتنسيق العمل المتعلق بحقوق الانسان، في بيان لها عقب اجتماعها عشية  عقد اجتماع مجلس الامن المقبل بشأن بعثة المينورسو في الصحراء الغربية، عن إدانتها القوية للأعمال الاجرامية واللاإنسانية التي قامت بها مؤخراً سلطات دولة الاحتلال المغربية ضد المدنيين والناشطين الصحراويين في الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية.

الألية الوطنية وفي إجتماعها برئاسة وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات السيد مصطفى محمد عالي سيدي البشير ،  سجلت بقلق عميق تدهور وضعية حقوق الانسان بالأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية ومناطق جنوب المغرب والمواقع الجامعية المغربية، حيث تقوم قوات الاحتلال بمداهمة المنازل والاعتداء بوحشية على النساء والاطفال ومحاصرة منازل النشطاء والمدافعين عن حقوق الانسان ومواصلة المحاكمات الصورية وغير القانونية وقمع المطاهرات السلمية في خرق سافر لاتفاقيات  جنيف وميثاق الامم المتحدة والميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي  

 

نص البيان :

اجتمعت نهار اليوم، الالية الوطنية لتنسيق العمل المتعلق بحقوق الانسان، بمقر اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان، برئاسة رئيس الالية الاخ مصطفى محمد عالي وزير شؤون الارض المحتلة والجاليات واعضائها.

 وتدارس الإجتماع افاق العمل الحقوقي وتكييف برنامج عمل الالية على كل المستويات، خاصة مع تطورات الاوضاع الخطيرة المسجلة مؤخرا بالجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية، بعد العدوان القمعي لسلطات الاحتلال المغربية ضد المدنيين الصحراويين تحت الاحتلال، وما ترتب عن ذلك من احداث خطيرة وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، والتي كان ضحيتها مواطنين صحراوين عزل، في خرق سافر لمقتضيات القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الانسان.

ان الالية الوطنية لتنسيق العمل المتعلق بحقوق الانسان، وهي تعقد اجتماعها عشية  عقد اجتماع مجلس الامن المقبل بشأن بعثة المينورسو في الصحراء الغربية، يوم 20 أبريل 2022، تعبر عن إدانتنا القوية للأعمال الاجرامية واللاإنسانية التي قامت بها مؤخراً سلطات دولة الاحتلال المغربية ضد المدنيين والناشطين الصحراويين في الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية.

•      تسجل الالية بقلق عميق تدهور وضعية حقوق الانسان بالأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية ومناطق جنوب المغرب والمواقع الجامعية المغربية، حيث تقوم قوات الاحتلال بمداهمة المنازل والاعتداء بوحشية على النساء والاطفال ومحاصرة منازل النشطاء والمدافعين عن حقوق الانسان ومواصلة المحاكمات الصورية وغير القانونية وقمع المطاهرات السلمية في خرق سافر لاتفاقيات  جنيف وميثاق الامم المتحدة والميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي

•      تعبر الالية عن تقديرها وتثمينها لروح التحدي لدى  جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين وتصميمهم على الرفض المطلق والنهائي لواقع الاحتلال ومناوراته الدنيئة. كما تعبر عن تضامنها المطلق معهم ومع عائلاتهم الصامدة في وجه الممارسات والمضايقات المخزنية الدنيئة.

•      تدين الالية وبقوة جريمة الحصار الامني الجائر منذ يوم  16 أبريل 2022 منازل مجموعة من النشطاء الصحراويين في مدينة بوجدور المحتلة،اين سدت جميع الشوارع والأزقة.، ومنع كل من زينبو بابي وفاطمة محمد الحافظ وحاجتنا بابي وأم المؤمنين عبد الله ابراهيم وأمباركة محمد الحافظ وملوحة محمد الحافظ وفاطمة بابي وبلا محمد الحافظ من زيارة ومناصرة الناشطة الحقوقية سلطانة سيد إبراهيم خيا وعائلتها، حيث تعرضوا جميعا  للضرب المبرح  وللإساءة البدنية واللفظية على أيدي عناصر الاجهزة القمعية المغربية....

•      تعبر الالية عن ادانتها للاعمال الوجشية والجبانة لسلطات القمع الملكية في حق زينبو بابي اين تعرضت لمعاملة وحشية ومهينة سببت لها اصابات بليغة و حالة يرثى بعد سحلها في الشارع وضربها بوحشية على أيدي خمسة عناصر ملثمين من قوات الأمن المغربية باستخدام الهراوات. سببت لها (جروح بالغة وكدمات بسبب الضرب المبرح على أجزاء مختلفة من جسدها).. وتدين بقوةاستخدام رجال الأمن المغربيالتعذيب الهمجي ضد المدنيين الصحراويين الذين كانوا ييتظاهرون سلمياً في مدينة السمارة المحتلة للتعبير عن رفضهم الاحتلال المغربي، وتعرض العديد من المتظاهرين للتعذيب والضرب المبرح بشكل خطير كما حدث مع عبد المنعم حمادي الناصري الذي تم سحله في الشارع وأصيب  واضابات بالغة الخطورة.

•      تعبر الالية عن ادانتها القوية لاستخدام دولة الاحتلال المغربية الطائرات المسيرة في قتل المدنيين الصحراويين والاجانب (من بينهم اطفال ونساء)، بالمناطق التجارية الحدودية قرب الاراضي الصحراوية المحررة، وتحمل دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم المكتملة الاركان كجرائم حرب وضد الانسانية.

•      تثمن الالية وبكل حرارة الصمود البطولي وملحمة التحدي بالطرق السلمية والحضارية التي تسطرها العائلة الرمز في التحدي، عائلة اهل سيد إبراهيم خيا (سلطانة ولويعرة والام منتو) بمدينة بوجدور المحتلة التي تخضع لحصار بوليسي قمعي  منذ 19 نوفمبر 2020، والمصحوب بشتى الممارسات الهمجية من تعذيب واغتصاب ومنع الزيارة وقطع الكهرباء الخ من الاعمال الجبانة للنظام الملكي.

وتأسيسا على ماسبق، فان الالية الوطنية لتنسيق العمل المتعلق بحقوق الإنسان:

•      تطالب من اللجنة الدولية للصليب الاحمر بتحمل مسؤولياتها والالتزام بتطبيق مقتضيات اتفاقيات جنيف ذات الصلة، والعمل على الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية، وارسال لجان تحقيق للاراضي المحتلة للاطلاع على مايجري من انتهاكات ممنهجة للقانون الدولي الانساني.

•      تحث الالية الصحراوية مجلس الامن الدولي والامانة العامة والمفوضية السامية لحقوق الانسان إلى التدخل العاجل لمنع المزيد من تدهور أوضاع حقوق الإنسان والشعوب المنتهكة بالاراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية، وتحذر من نتائج حملة التصعيد الخطير ضد المناضلين الصحراويين المناهضين للاحتلال المغربي وممارساته المنافية لكل الاعراف والمواثيق الدولية ذات الصلة.

•      تحي الالية وبكل حرارة، حجم ومواقف التضامن الدولي المعبر عنه مع عائلة اهل سيد ابراهيم خيا بعدة مناطق من العالم (احزاب، وبرلمانات ونقابات وجمعيات ومنظمات ولجان دعم ومساندة وشخصيات دولية وازنة، وتشيد بالدور الايجابي للنشطاء المدنيين الامريكيين  المتواجدين بمنزل العائلة، ومجموعة جنيف للمنظمات الدولية وبعض الاعلاميين الاسبان الذين طردوا بالقوة  ومنعوا من دخول الاراضي المحتلة الخ..)،

•      تطالب الالية المنتظم الدولي الضغط على دولة الاحتلال المغربي من أجل تفكيك جدار العار العسكري المغربي، ونزع الألغام منه، التي تحصد ارواح المدنيين الابرياء.

•      تدعو الالية جميع ابناء الشعب الصحراوي في كل مكان إلي مواصلة التعبئة الوطنية لنصرة ودعم قضية المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية  في هذه المرحلة من الكفاح الوطني، وتشيد الالية بالتضامن الوطني والجماهيري لأبناء الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة من وطننا وجنوب المغرب وبمخيمات العزة والكرامة وبالجاليات وبكل مكان وتطالب الجميع بالمزيد من الصمود واليقظة والوحدة الوطنية خلف طليعتنا الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب حتى استكمال سيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

الشهيد الحافظ  19 ابريل 2022   . (واص)

090/105/500