التغير المفاجئ في موقف مدريد ازاء الصحراء الغربية: بيدرو سانشيز قد يتعرض لمتابعات قضائية أمام المحكمة الجنائية الدولية

الجزائر، 22 مارس 2022 (واص)- أكد محامي جبهة البوليساريو، جيل ديفيرز إنه فوجئ بتغير موقف إسبانيا ازاء قضية الصحراء الغربية، مشيرا إلى أن هذا الموقف الذي عبر عنه رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز قد يكلف الزعيم الاشتراكي متابعات قضائية أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة "التواطؤ" في جرائم الحرب، بحسب ما افادت به وكالة الانباء الجزائرية.

وقال محامي جبهة البوليساريو في تصريح للتلفزيون الجزائري "إن تغيير موقف إسبانيا مفاجأة كبيرة، بحيث لم نكن نتوقع أن يدنو الزعيم الاشتراكي بنفسه إلى مصف فرانكو"، بانحيازه إلى الموقف الذي تبناه الديكتاتور الإسباني السابق سنة 1975.

وإذ ذكر بأن إسبانيا، التي عينتها الأمم المتحدة، لا تزال القوة المديرة لإقليم الصحراء الغربية غير المستقل، أوضح الأستاذ ديفيرز أن مدريد قد "تخلت عن هذا التفويض باتفاق مع المغرب بشكل غير قانوني تماما"، علما أنهم "خجلوا كثيرا من عدم نشر اتفاقية مدريد الشهيرة".

كما عاد محامي الجبهة إلى المتابعات القضائية المنجرة عن تراجع مدريد عن موقفها، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة الإسباني بيدرو سانشيز قد يتعرض لمتابعات قضائية أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف "السؤال المطروح هو ما إذا كان يجب محاكمة بيدرو سانشيز أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة التواطؤ في جرائم الحرب، لأنه يؤيد استيلاء قوة مسلحة على الأراضي الصحراوية".

وفي هذا الصدد ، يشدد السيد ديفيرز على حقيقة أن "الاستيلاء على إقليم بالقوة المسلحة هو جريمة حرب يحددها النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية التي تعتبر إسبانيا عضوا فيها".

وقال إن "وضع الصحراء الغربية هو مسألة تتعلق بالقانون الدولي ومن المؤسف أن نرى الاشتراكي سانشيز يؤيد مواقف (الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب)، من خلال اتخاذ قرارات أحادية الجانب بشأن السيادة على أي أرض".

كما أكد الأستاذ ديفيرز أن إسبانيا، التي تظل دولة عظيمة، "لها دور مهم في إقامة السلام في هذه المنطقة، ومن خلال تأجيج الخطاب الحربي للمغرب الذي يريد فرض نفسه بالقوة المسلحة، تتحمل مسؤولية كبيرة". واص

090/700/102