الرئيس إبراهيم غالي يؤكد " الموقف الغريب للحكومة الإسبانية لا يغير من الطبيعة القانونية للنزاع ، ولا يمس من إرادة الشعب الصحراوي في مواصلة كفاحه

الشهيد الحافظ ، 20 مارس 2022 (واص) - أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو ، السيد إبراهيم غالي أن الموقف الأخير والمفاجئ المعبر عنه من طرف الحكومة الإسبانية لا يغير من الطبيعة القانونية للنزاع ، ولا يمس من إرادة الشعب الصحراوي في مواصلة كفاحه .

الرئيس إبراهيم غالي وفي تصريح أدلى به للتلفزيون الجزائري اليوم الأحد ، أكد أن هذا الموقف الغريب والمفاجئ لا يغير من الطبيعة القانونية لنزاع الصحراء الغربية، ولا يمنح السيادة عليها لدولة الإحتلال المغربي، ولا يتيح للدولة الإسبانية التنصل من جانب واحد من التزاماتها الدولية كقوة مديرة للإقليم، ولا يمس قيد أنملة من إرادة الشعب الصحراوي في الإستمرار في كفاحه العادل المشروع حتى استكمال سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابها الوطني.

وأعتبر رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو القرار مؤسف ومخجل، لأنه غير قانوني وغير أخلاقي، ويعتبره انتهاك صارخ للشرعية الدولية التي لا يتوقف السيد سانتشث عن التبجح بالالتزام بها، لأن الصحراء الغربية- يضيف الرئيس إبراهيم غالي -  بحكم القانون الدولي ، ليست مغربية، والقرار في السيادة عليها يعود حصرياً إلى الشعب الصحراوي، بقيادة ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو .  (واص)

090/105/500