الرئيس ابراهيم غالي يدين الصمت الدولي المريب إزاء الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المدن المحتلة

الشهيد الحافظ ، 24 فبراير 2022 (واص) - أدان رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الصمت الدولي المريب إزاء الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها دولة الإحتلال المغربي في حق المواطنين العزل بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته خلال إشرافه على اختتام أشغال الندوة الدولية العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي ، قال "  ولا أدل على ذلك مما نشهده اليوم من صمت دولي مريب إزاء الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف دولة الاحتلال المغربي في حق المواطنات والمواطنين الصحراويين العزل في الأجزاء المحتلة من بلادنا .

هذه الممارسات - يضيف رئيس الجمهورية - التي لم تتوقف عند عمليات الاختطاف والاختفاء القسري والاغتيال والتصفية العرقية والإبادة،  كما هي حالة الفقيد لحبيب آغريشي، بل امتدت إلى استهداف أراضي وممتلكات المواطنين الصحراويين، في سعي مكشوف لاقتلاع الجذور والقضاء المبرم على الوجود الصحراوي. نعم هناك رهان على كسر إرادة شعبنا بكل الأساليب الوحشية الهمجية التي تستهدف الكيان الصحراوي، كشعب، كأرض، كوطن، كهوية وكتاريخ.

وتوقف رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو بالتضامن والمؤازرة ة والتقدير والتبجيل، للمقاومة البطولية لجماهير شعبنا في الأرض المحتلة، وما تقوم به سلطانة خيا وعائلتها وغيرها من بطلات وأبطال انتفاضة الاستقلال، وفي مقدمتهم أسود ملحمة اقديم إيزيك وكل الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية.

وأضاف الرئيس إبراهيم غالي " إننا نشهد هبة جديدة في عديد المواقع في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، على غرار ما يحدث في مدينة الداخلة وفي بوجدور والعيون والسمارة، تجدد رفضها القاطع للسياسات الإجرامية لدولة الاحتلال المغربي ". (واص)

090/105.