وزيرة الشؤون الإجتماعية وترقية المرأة تستقبل وفدا من النساء العربيات

ولاية بوجدور ، 22 فبراير 2022 (واص) - استقبلت عشية اليوم الثلاثاء وزيرة الشؤون الإجتماعية وترقية المرأة السيدة اسويلمة بيروك وفدا من النساء العربيات ، الذي سيشارك في الندوة الدولية العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي التي ستنطلق اشغتلها يوم غد الأربعاء.

وخلال اللقاء عبرت النساء العربيات عن دعمهن للمرأة الصحراوية في نضالها المشروع ضد الاحتلال المغربي, كما أكدن على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

و في هذا الاطار, أكدت رئيسة المجلس الدولي الاعلى لمنظمات المجتمع المدني, الذي يضم 58 دولة, الليبية انتصار سليم لقليب عن دعمها "المطلق" للشعب الصحراوي و مساندتها للمرأة الصحراوية في ما تتعرض له "من قمع على يد قوات الاحتلال المغربي".

و ذكرت أن هذه الزيارة لمخيمات اللاجئين الصحراويين "تشكل فرصة للوقوف على نضالات المرأة الصحراوية ووقوفها إلى جانب أخيها الرجل لانتزاع حقها في تقرير المصير".

و أشادت في سياق متصل ب"قوة" المرأة الصحراوية التي أصبحت "مثالا يحتذى به في النضال على الصعيد العربي و العالمي", مبرزة "مقاومة المرأة الصحراوية للاستعمار و معاناتها من اللجوء و القمع و غيرها من أجل استرجاع حقوقها التي تكفلها الشرعية الدولية".

من جهتها, ثمنت الناشطة السياسية الاردنية هيفاء مساعدة, "نضال المرأة الصحراوية, المصممة على انتزاع حقها في تقرير المصير و استعادة كامل أراضيها المحتلة", معربة عن "أسفها" لتأخر المرأة العربية في دعم شقيقتها الصحراوية.

وشددت في هذا الاطار على أن "المرأة العربية تدعم المرأة الصحراوية و تقف الى جانبها في الكفاح ضد الإحتلال المغربي".

من جانبها, ثمنت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات, نورية حفصي, الوقفة التضامنية للمرأة العربية مع المرأة الصحراوية, مشيرة الى مخططات المغرب في المنظمات العربية لتشويه القضية الصحراوية.

واعتبرت السيدة حفصي, الندوة العربية للتضامن مع الشعب الصحراوي, "رغم رمزيتها, الا أنها تشكل نجاحا, كون هذه النواة, التي تتكون من مختلف الدول العربية, ستكون انطلاقة للتعريف بالقضية الصحراوية و بحق الشعب الصحراوي في بناء دولته المستقلة".

و في سياق متصل, شددت ممثلة شبكة النساء الافريقيات في الجزائر, فاطمة مسعود, على أن القضية الصحراوية "قضية تصفية استعمار و يجب العمل على تطبيق القانون الدولي لتحرير الأراضي الصحراوية".

و ذكرت ان مشاركة المرأة العربية في ندوة التضامن مع الشعب الصحراوي, تشكل فرصة للتعبير عن تضامن المرأة العربية و الافريقية و العالمية مع القضية الصحراوية.

و جددت في الاخير التأكيد على ان "شبكة النساء الافريقيات التي تعمل في مجال السلم و الامن الافريقي تتضامن مع المرأة الصحراوية في قضيتها المصيرية لتحقيق الاستقلال".

وزيرة الشؤون الاجتماعية وترقية المرأة بالجمهورية الصحراوية, اسويلمة بيروك رحبت بمواقف المرأة العربية التي تشارك في هذه الندوة و الداعمة لحقوق الشعوب المستضعفة و نضالها المشروع من أجل تطبيق الشرعية الدولية و تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

و أشادت بالحضور العربي للاطلاع على وضعية الشعب الصحراوي الذي يعاني من الاحتلال المغربي, مشيرة إلى أن نضال المرأة الصحراوية "اصبح مثالا يحتذى به".

كما أبرزت المسؤولة الصحراوية دور المرأة الصحراوية في الكفاح ضد الاحتلال المغربي ومساهمتها في بناء الجمهورية الصحراوية من خلال تواجدها في كل المؤسسات.(واص)

090/105