السفير الصحراوي بالجزائر يستعرض اخر مستجدات القضية الوطنية مع عدد من السفراء الأفارقة

الجزائر ، 26 يناير 2022 (واص) - استقبل اليوم الأربعاء السفير الصحراوي بالجزائر، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر خمسة من السفراء الأفارقة يمثلون مختلف المناطق الإفريقية وذلك لشرح لهم آخر تطورات القضية الوطنية على المستوى الوطني والجهوي والدولي وخاصة التطورات الميدانية على الأرض وكذلك زيارة المبعوث الأممي إلى المنطقة والتي شكلت مناسبة لتسليط الضوء على واقع كفاح الشعب الصحراوي على مستوى العديد من وسائل الإعلام الدولية وبمختلف اللغات وفي ساحات متعددة من العالم .

هذا بالإضافة إلى أنها ستعطي محتوى لاجتماع مجلس الأمن في شهر أبريل القادم دون البقاء في انتظار سنة كاملة حتى اكتوبر. وستطرحه مجددا أمام مسؤولياته فيما يخص تنفيذ قراراته ، التي يعرقلها النظام المغربي بخروجه الواضح والعلني عن خطة السلام ومأمورية بعثة المينورسو ،القاضية بتنظيمⁿ الاستفتاء .

يأتي هذا في ظل رفض النظام المغربي لقرارات مجلس السلم والأمن الأفريقي القاضي بإجراء مفاوضات بين المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية على اساس الميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي كبلدين عضوين في الاتحاد الأفريقي وهو الموضوع الذي يجب أخذه بعين الاعتبار في اجتماع القمة الإفريقية بداية فبرائر القادم.اذ ان القضية الصحراوية واضحة وتتمتع بكل المشروعية طبقا للقانون الدولي كبلد معتدى عليه وكآخر مستعمرة في أفريقيا وما ينقصها هو تنفيذ القرارات الصادرة بشأنها والتي تبقى علامة بارزة على تقصير المنظمات الدولية بشأنها.

وهذا لن يزيد الشعب الصحراوي إلا إصرارا على مواصلة الكفاح بكل الطرق المشروعة حتى طرد المحتل المغربي من على كامل التراب الوطني الصحراوي.وأمام صعوب تنظيم لقاء حضوري وواسع ،تقرر عقد اجتماع المنتدى التضامني الدبلوماسي آواخر فبرائر عن طريق التواصل عن بعد وقد شكل اللقاء فرصة للحضور للتعبير عن تإييدهم للكفاح العادل للشعب الصحراوي وتضامنهم معه.(واص)
090/105