اليوم الوطني للإعلام: صمود، مقاومة والتزام

الشهيد الحافظ، 28 ديسمبر 2021 (واص)- نظم اليوم بمقر الارشيف الاعلامي اليوم الوطني للإعلام المصادف للذكرى ال 46 لتأسيس الإذاعة الوطنية، وذلك بحضور عضو الامانة الوطنية ومسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد خطري ادوه،  وعضو الامانة الوطنية ووزيرة الصحة العمومية  السيدة خيرة بلاهي، بالإضافة الى عدد من اطارات الدولة الصحراوية.

أستهل الحدث بمداخلة تقييمية تحت عنوان: الإعلام الوطني ما بعد 13 نوفمبر 2020 قدمها مدير جريدة الصحراء الحرة الاخ عالي احبابي والتي تمحورت اساسا حول ثلاث نقاط رئيسية: الإسترتتيجية الوطنية في ميدان الإعلام، استراتجية العدو الدعائية، التحديات والافاق.

وابرزت المداخلة على ان الاعلام الصحراوي ملتزم بخط تحرير وطني ثابت وبالخط السياسي للجبهة وثوابتها ويعطي الاولوية للمصداقية في نقل الاحداث.  

و في نفس السياق، ثمن عضو الامانة الوطنية ومسؤول امانة التنظيم السياس خطري ادوه في مداخلة له، عمل الاعلاميين الصحراويين على العموم وخاصة الاعلاميين في الارض المحتلة لما يعانونه من القمع و التضييق والمطاردة، و ترحم على ارواح الشهداء الذين استشهدوا في الحقل الاعلامي، كما حيا عضو الامانة عاليا صمود الصحفيين الصحراويين في المناطق المحتلة وما يقومون به من اعمال تستوجب الاشادة والتقدير.

وابرز خطري ادوه في مداخلته على ان اعلام المقاومة يتميز في مجمله بخمسة نقاط اساسية من حيث:- انه إعلام تحرير – إعلام ثورة تجسد شعار حرب التحرير تضمنها الجمهاهير- إعلام استرتيجية بناء وطني – إعلام مقاومة – و إعلام مواجهة.

و وافق المجتمعون في اليوم الوطني للإعلام على التوصية التالية:

- العمل على وضع استراتيجية إعلامية متكاملة.

- الإلتزام بالبلاغات الصادرة عن المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

- التصدي لما تروجه وسائل ومنصات الإعلام المعادية.

- تبني المصداقية عبر القنوات الرسمية.

- التكامل مع امانة التنظيم السياسي من حيث التخطيط والتوجيه والتنسيق والمتابعة.

-الوعي بضرورة بناء ترسانة اعلامية، قادرة على الاحاطة بتطورات ومستجدات القضية الوطنية. واص

090/102