جبهة البوليساريو: لن يكون هناك أي وقف لإطلاق نار جديد ما دامت دولة الاحتلال المغربية مستمرة في محاولاتها لفرض الأمر الواقع الاستعماري

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 30 أكتوبر 2021 (واص) - أكدت جبهة البوليساريو أنه لن يكون هناك وقف لإطلاق نار جديد ما دامت دولة الاحتلال المغربية مستمرة في محاولاتها لفرض الأمر الواقع الاستعماري .

جبهة البوليساريو وفي بيان أصدرت اليوم عقب تبني مجلس الأمن الدولي القرار 2602 الذي مدد بموجبه بعثة المينورسو لمدة عام ، أعلنت بكل وضوع  أنه لن يكون هناك أي وقف لأطلاق النار جديد ما دامت دولة الاحتلال المغربية مستمرة، ومع الإفلات التام من العقاب، في محاولاتها لفرض الأمر الواقع الاستعماري بالقوة في الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية ولعرقلة استفتاء تقرير مصير شعب الصحراء الغربية.  

وذكر البيان  بأن وقف إطلاق النار لعام 1991 هو جزءا لا يتجزأ من خطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الأفريقية. وبالتالي فهو ليس غاية في حد ذاته وإنما وسيلة لتهيئة الظروف الأمنية اللازمة لإجراء استفتاء حر وعادل لتمكين شعب الصحراء الغربية من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال دون قيود عسكرية أو إدارية.

وإزاء تقاعس مجلس الأمن المتكرر - يضيف البيان - فإن الشعب الصحراوي الذي راهن على خيار الحل السلمي لمدة ثلاثة عقود يقول بصوت عالٍ وواضح، أنه لم يبق أمامه اليوم خيار آخر سوى مواصلة وتصعيد كفاحه المسلح المشروع للدفاع عن سيادة وطنه وضمان ممارسة حقه غير القابل للتصرف وغير القابل للمساومة في تقرير المصير والاستقلال.  (واص)

090/105/500.