سيدي محمد عمار: " نحيط علماً بترحيب الإدارة الأمريكية بتعيين دي مستورا، ولكن الشعب الصحراوي ينتظر الأفعال وليس التصريحات "

نيويورك (الأمم المتحدة)، 08 أكتوبر 2021 (واص) - أشار عضو الأمانة الوطنية وممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمسؤول عن التنسيق مع المينورسو، الدكتور سيدي محمد عمار، إلى أن ترحيب الولايات المتحدة الأمريكية بتعيين ستيفان دي ميستورا كمبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية دليل على الاهتمام الذي توليه الإدارة الأمريكية الجديدة بمسار السلام في الصحراء الغربية.

وقال الدكتور سيدي محمد عمار في مقابلة مع القناة الإذاعية الجزائرية الأولى إن هذا التعيين يأتي في وقت خاص فيما يتعلق بتطورات القضية الصحراوية خاصة بعد نسف دولة الاحتلال المغربية لوقف إطلاق النار في شهر نوفمبر من العام الماضي واعتدائها على التراب الصحراوي المحرر، "وبالتالي فإن هذا هو الوضع الذي من المنتظر أن يتعاطى معه المبعوث الأممي الجديد".

وأكد الدكتور سيدي محمد عمار على أن ما تنتظره جبهة البوليساريو من الولايات المتحدة، كدولة نافذة في مجلس الأمن وحاملة القلم في جميع القرارات المتعلقة بالصحراء الغربية، ليس فقط مواقف لفظية، بل أفعال، مشيراً بالقول إلى "إننا نحيط علما بتصريحات السيد بلينكن لكن ما ينتظره الشعب الصحراوي هو الأفعال وليس فقط التصريحات".

وأبرز المسؤول الصحراوي أن مفاتيح حل قضية الصحراء الغربية تكمن في دور مجلس الأمن، وما يمكن أن يمارسه من ضغوط لإرغام دولة الاحتلال المغربية على الانصياع لقراراته والانخراط الجدي والمسؤول في عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية. (واص)
090/105