اتحادا التربية والتعليم الصحراوي وعمال التحرير والحلفاء الجنوب افريقي يدينان القمع الوحشي على الصحراويين في المناطق المحتلة

جنوب افريقيا، 26 سبتمبر 2021 (واص) - عبر كل من اتحاد التربية والتعليم والتكوين الصحراوي واتحاد عمال التحرير وحلفاء جنوب افريقيا عن إدانتهما الشديد للقمع الوحشي الذي يتعرض له الشعب الصحراوي في المناطق المحتلة وخاصة ما تتعرض له الناشطة الصحراوية سلطانة خيا.

وأعرب الاتحادان في بيان مشترك عن انضمامهما الى الحملة الدولية من أجل حماية المدافعة الصحراوية والناشطة الحقوقية سلطانة خيا، منددين بالحصار المفروض عليها من طرف قوات القمع المغربية.

وطالب البيان بفك الحصار عن المدن المحتلة خاصة عن عائلة الناشطة الصحراوية سلطانة خيا.

وأضاف البيان " نتابع نحن في الإتحاد المستقلة لعمال التحرير و حلفاء جنوب افريقيا بمعية إتحاد عمال التعليم و التربية والتكوين الصحراويين الوضع المقلق الذي تتعرض له اسرة المناضلة الصحراوية والناشطة في حقوق الانسان سلطانة خيه من حصار بوليسي قمعي رهيب منذ أشهر ، مُنع من خلالها أفراد الاسرة من الخروج ومن استقبال ذويهم والمتضامنين معهم ، وتعرضوا اثناء ذلك لأبشع أساليب التنكيل والترهيب وكل اشكال الاساءة النفسية الذي من شأنه ان يمس من الكرامة الإنسانية" .

وقد دفع صمود أسرة اهل خيا الاسطوري - يضيف البيان - قوات قمع الاحتلال المغربي إلى الإقدام على عملها الجبان والهجوم على نساء في عقر دارهن والتنكيل بهن دون رحمة ولا شفقة مما ادى الى تعرضهن لإصابات بليغة تشهد عليها صورهن التي تناقلتها الوسائط الاجتماعية وكذلك الكثير من القنوات التلفزيونية الدولية.

وندد البيان بأشد العبارات بتصرفات قوات القمع المغربية الغير أخلاقية ولا انسانية تجاه هذه الأسرة الصامدة والتي منعت من أبسط حقوقها وتجاه كل الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وطالب البيان المجتمع الدولي، والأمم المتحدة الإتحاد الأفريقي و الصليب الأحمر وكل المنظمات الحقوقية، التدخل العاجل من أجل حماية المدنيين الصحراويين من هكذا ممارسات، وكذا التعجيل بإطلاق سراح كل الأسرة المدنين من سجون الاحتلال الملكي المغربي وفك الحصار الخانق عن سلطانة خيا و أسرتها الكريمة . (واص)
090/105