إدارة الإحتلال المغربي بالسجن المركزي القنيطرة تصادر حق الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد لخفاوني في العلاج

السجن المركزي القنيطرة  (المغرب) 25 سبتمبر 2021 (وأص)- أقدمت إدارة الإحتلال المغربي بالسجن المركزي القنيطرة الخميس الماضي، على مصادرة حق الأسير المدني الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك عبد الله الوالي أحمد الخفاوني في التطبيب و العلاج، حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين.

وفي إفادة توصلت بها رابطة حماية السجناء الصحراويين توضح ما أقدمت عليه الإدارة السجنية بالقنيطرة من مصادرة لحق الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد الخفاوني في العلاج  وما رافق ذلك من معاملة لا إنسانية بدوافع و خلفيات سياسية.

و تضيف عائلة لخفاوني في الإفادة ذاتها للرابطة، بعد تلقيها مكالمة هاتفية من طرف الأسير المدني الصحراوي عبد الله الوالي أحمد لخفاوني، حول ما مورس عليه من إهانة و معاملة دونية على يد طبيب المصحة السجنية و التي تثبت و تؤكد السياسة الممنهجة والتمييز المتبع في حق هذا الأخير  والتي تعتمد بالأساس على المنع و الحرمان من الحقوق  الأساسية و المشروعة و بتواطئ من مدير السجن المركزي القنيطرة.

للتذكير، يتواجد الأسير المدني  الصحراوي عبد الله الوالي أحمد لخفاوني بالسجن المركزي القنيطرة شمال الرباط عاصمة دولة الإحتلال المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و 17 يوليو 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش و أمنيستي أنترنسيونال، على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

وأص 090/110