الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال يندد بظروف الإعتقال المهينة و يضرب إنذاريا عن الطعام

العيون المحتلة، 14 سبتمبر 2021 (واص)- يشرع اليوم الثلاثاء الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال المتواجد بسجن الاحتلال المغربي أيت ملول 2،  في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة  ثماني واربعين ساعة يومي الثلاثاء و الأربعاء من شهر سبتمبرالجاري.

نتيجة ما يتعرض له الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال من سوء المعاملة القاسية بشكل ممنهج من طرف سلطات سجون الاحتلال المغربي في ظل استمرار منع هذا الأخير من الخروج إلى الفسحة اليومية لما يفوق الثلاث أشهر و نصف و دون السماح له بالحصول على رعاية  صحية ملائمة و تجاهل كافة المطالب المتعلقة بتحسين الظروف الإعتقالية،  يضرب هذا الاخير إنذاريا عن الطعام مع التأكيد على إستئناف العديد من المعارك النضالية بما فيها خوض إضراب مفتوح عن الطعام.

و حسب ما أفادت به شقيقة الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال لرابطة حماية السجناء الصحراويين أن الإدارة السجنية عمدت في الأسبوع الماضي خلال نقله إلى المستشفى خارج السجن إلى تكبيل يديه بالاصفاد و احاطته بالعديد من الحراس و العساكر دون إجراء اية فحوصات طبية لفائدته.

وتضيف ان شقيقها ومنذ تواجده بسجن الاحتلال المغربي لم يخضع لأية علاجات دقيقة على الأمراض العضوية التي يعاني منها منذ إعتقاله التعسفي سنة 2010 و بشكل خاص مرض القلب على الرغم من الشكاوى التي نقدم بها فضلا عن الوعود التي لم تلتزم الادارة السجنية بتنفيذها.

يذكر أن الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال يتواجد بالسجن أيت ملول 2 ضواحي مدينة أگادير المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن 30 سنة، كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و 17 يوليوز 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيونال على خلفية التفكيك الهمجي من طرف سلطات الاحتلال المغربي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون المحتلة. واص

090/102