انطونيو غوتيريش يؤكد وجود ثغرات كبيرة في رصد حقوق الإنسان في الصحراء الغربية

نيويورك (الأمم المتحدة)، 09 سبتمبر 2021 (واص)  - أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وجود ثغرات كبيرة على مستوى رصد حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، بسبب تعذر وصول مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسـان إلى الإقليم.

وفي تقرير له - نشرته الأمم المتحدة قبل أن تعرضه على جمعيتها العامة القادمة في دورتها الـ 76، حول "الأعمال العالمي لحق الشعوب في تقرير المصير" - قال غوتيريش "إن تعذر وصول مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسـان إلى الصحراء الغربية لا يزال يتسبب في ثغرات كبيرة على مسـتوى رصـد حقوق الإنسان في الإقليم، حيث لايزال مدافعون عن حقوق الإنسان وباحثون ومحامون وممثلون عن منظمات غير حكومية دولية يواجهون أيضا قيودا".

ولفت إلى أن مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسـان "تلقت بلاغات حول تعرض صحفيين و محامين ومدافعين عن حقوق الانسان للمضايقات والاعتقال التعسفي ، وإصدار الأحكام ضدهم، و أعربت عن قلقها إزاء اسـتمرار الإتجاه المتصل بالقيود التي تفرضها السلطات المغربية على الحق في حرية التعبير، والحق في التجمع السلمي، وتكوين الجمعيات في الصحراء الغربية".

و لفت غوتيريش إلى ، أن "المفوضية تلقت أيضا عدة بلاغات عن التعرض للتعذيب وسوء المعاملة والإهمال الطبي في السجون المغربية، بينما دعا محامون ومنظمـات المجتمع المدني إلى الافراج أثناء جائحة (كوفيد-19) عن السجناء الصحراويين". (واص)

090/105/700.