الأسير المدني الصحراوي محمد عبد الله الخليل (البمباري) يعلن تضامنه مع عائلة الناشطة الحقوقية سلطانة سيد ابراهيم خيا

السجن المحلي أيت ملول 1 (المغرب) 05 سبتمبر 2021 (وأص)- أعلن الأسير المدني الصحراوي محمد عبد الله الخليل (البمباري)، عن تضامنه المطلق مع عائلة الناشطة الحقوقية سلطانة سيد ابراهيم خيا، نظرا لما تتعرض له من بطش وتنكيل وحصار بوليسي من قبل سلطات الإحتلال المغربي.

وأكد الأسير المدني الصحراوي من داخل السجن المحلي أيت ملول 1، أن تضامنه مع عائلة  الناشطة الحقوقية سلطانة سيد ابراهيم خيا، يأتي نتيجة لإستمرار الحصار الذي تطبقه سلطات دولة الاحتلال المغربي على منزل المناضلة والناشطة الحقوقية سلطانة سيد ابراهيم خيا و عائلتها منذ اكثر من تسعة أشهر و ما يرافق ذلك من ضروب سوء المعاملة، حيث لم تبخل فيها الأجهزة الأمنية لدولة الإحتلال المغربي بكل صور التنكيل و الترهيب، ونظرا لما آلت إليه أيضا الوضعية الصحية لأفراد عائلة الناشطة الحقوقية سلطانة سيد ابراهيم خيا من تدهور خطير مس سلامتهم الجسدية و النفسية.

وقال الأسير محمد عبد الله الخليل في بيانه "أعلن تضامني اللا مشروط  مع عائلة اهل سيد براهيم خيا، ومؤازرتي لها خصوصا في هذه الوضعية الصحية الخطيرة عقب إصابتهم بفيروس كورونا ،كما أحمل المسؤولية لسلطات دولة الاحتلال المغربي و المسؤولية التامة لما قد يطال أفراد العائلة من أذى جسدي أو معنوي".

كما ناشد البيان التضامني المنظمات الدولية و الأمم المتحدة و اللجنة الدولية للصليب الأحمر  بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة المناضلة سلطانة سيد ابراهيم خيا بعد إصابتها بفيروس كورونا في غياب أي رعاية طبية و المصاحب  بالإقامة  الجبرية التي تفرضها عليها دولة الاحتلال المغربي.

وأص 090/110