أسير مدني صحراوي يخوض اضرابا انذاريا عن الطعام

مول البركي (المغرب)، 20 يوليو 2021 (واص) - يخوض الأسير المدني الصحراوي يحية محمد الحافظ ايعزة اضرابا انذاريا عن الطعام ، وذلك احتجاجا على سياسة التضييق التي تنتهجها دولة الاحتلال في حقه وترحيل بشكل تعسفي صوب سجن ما يسمى مول البركي .

وأبرز مصدر حقوقي صحراوي لوكالة الأنباء الصحراوية ، أن عديد الجمعيات الصحراوية المدافعة عن حقوق الإنسان أن يحيى محمد الحافظ إعزى يخوض معركة الأمعاء الفارغة لليوم 14 على التوالي تنديدا منه بالقرار العنصري و التعسفي المعتمد من طرف إدارة السجن المحلي بوزكارن و الذي لا يراعي الظروف الصحية  للأسير المدني الصحراوي و يتجاوز كل الروابط الأسرية و الإجتماعية لهذا الأخير و يفاقم من معاناة العائلة المعنوية و المادية كما قد تنتج عنه من أضرار و تبعات صحية و نفسية.

وتعود دوافع و أسباب الأسير المدني الصحراوي يحيى محمد الحافظ إعزى في خوض إضراب مفتوح عن الطعام إلى الممارسات العدوانية و غير القانونية التي تعرض لها خلال تواجده بالسجن المحلي بوزكارن المرتكبة من طرف مدير السجن و على رأسها المنع من الإتصال الهاتفي لما يقارب الشهرين و مصادرة الحق في الفسحة و الزيارة الأسرية المرتبطة باجراءات تفشي فيروس كورونا المستجد Covid-19 بالإضافة إلى الإهمال الطبي المتعمد و الذي طالب غير ما مرة بضرورة نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وعلى هذا الأساس يواصل الأسير المدني الصحراوي يحيى محمد الحافظ إعزى إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 14 إحتجاجا منه على قرار الترحيل رغم الحالة الصحية المتدهورة الناتجة عن سنوات الإعتقال و الظروف المحيطة بها و مطالبا أيضا بضرورة تلبية كافة المطالب السابقة المعبر عنها و المتمثلة في الحق في التقريب من العائلة بمدينة طنطان  التي تبعد عن السجن المحلي مول البگري في مدينة آسفي المغرب بحوالي 800 كلمتر.

واذ تعرب رابطة حماية السجناء الصحراويين عن بالغ القلق تجاه المخاطر الناجمة عن الإضراب المفتوح عن الطعام والذي يضر بصحة الأسير المدني الصحراوي يحيى محمد الحافظ إعزى توجه الدعوة إلى كافة المنظمات و الجمعيات التي تعنى بحقوق الإنسان من آجل الضغط على الدولة المغربية حتى تمكين يحيى محمد الحافظ إعزى من حقوقه المشروعة كاملة و معاملته بطريقة لائقة و إنسانية.   (واص)

090/105.