إدارة السجن المحلي تيفلت 2 تستمر في التضييق على الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه

السجن المحلي تيفلت 2  (المغرب) 10 يوليو 2021 (وأص)- أفادت عائلة الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه ضمن مجموعة أگديم إزيك و المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية لرابطة حماية السجناء الصحراويين عن عدم تلقيها لأية إتصالات هاتفية من هذا الأخير لأكثر من أسبوع.

وحسب رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية، فقد أبدت عائلة الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه عن تخوفها من تعرض إبنها المتواجد بالسجن المحلي تيفلت - 2  منذ شهر ماي 2018  في ظروف إعتقالية جد قاسية لسوء المعاملة او التمييز العنصري من طرف إدارة السجن خاصة بعد تنديد هذا الأخير بالإجراءات القاسية المتبعة في حقه دون أدنى تحسن في الظروف الاعتقالية التي يعاني منها داخل السجن.

وتضيف في ذات الإفادة أن  آخر إتصال هاتفي تلقته من الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه كان بتاريخ الجمعة 02 يوليو 2021، ولا تستبعد أن تكون الإدارة السجنية بتيفلت قد عمدت على منع هذا الأخير من الإتصال و التواصل مع العالم الخارجي بشكل مقصود لعدم تزويدها بأية معلومات حول ما يتعرض له من معاملة غير إنسانية و مهينة.

للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 دجنبر 2016 و 17 يوليوز 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش و أمنيستي أنترنسيونال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

وأص 090/110