الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن تندد بقيام شركة ارشيدون اليونانية بأعمال توسعة في ميناء العيون لمضاعفة نهب الثروات الطبيعية الصحراوية

الشهيد الحافظ ، 23 يونيو (واص) - نددت الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن بالأنشطة التي تنفذها شركة ارشيدون اليونانية المتخصصة في بناء الموانىء البحرية لصالح المكتب المغربي للفوسفات، حيث تقوم الشركة اليونانية بانشاء جسر بحري جديد بمنطقة تصدير الفوسفات المنهوب من منجم بوكراع.   

وتدعو الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن شركة أرشيدون  اليونانية إلى التخلي الفوري عن المشاركة في نهب الثروات الطبيعية الصحراوية الذي يعتبر انتهاكا صارخا  للقانون الدولي إذ أن  المساهمة في الاستثمار في المناطق المحتلة يرقى إلى  جرائم الحرب.

وذكرت الهيئة الصحراوية للبترول والمعادن بالتحذير الذي أطلقته الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب أواخر العام الماضي والذي دعت فيه  الأفراد والشركات والدول الأجنبية إلى تجنب القيام بأية أنشطة إقتصادية في الصحراء الغربية باعتبارها منطقة حرب معلنة منذ  الخرق المغربي السافر لإتفاق بوقف إطلاق النار في 13نوفمبر 2020. (واص)

090/105.