المكتب الدائم للأمانة الوطنية يعبر عن إرتياحه لمدى التجاوب مع نتائج الدورة الرابعة للأمانة الوطنية والإستعداد والإجماع على أولوية الجبهة العسكرية

الشهيد الحافظ 20 يونيو 2021 (واص)- عبر المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو عن إرتياحه لمدى تجاوب الجماهير الصحراوية مع تعميم نتائج الدورة العادية الرابعة للأمانة الوطنية، وكذا مدى الإستعداد والإجماع على أولوية الجبهة العسكرية وضرورة تسخير كل الإمكانيات البشرية والمادية لتصعيد العمل القتالي مع ما يتطلبه ذلك من تناغم وتكامل ومرافقة على باقي الجبهات الداخلية والخارجية وعلى جبهة الارض المحتلة.

وخلال إجتماعه الذي ترأسه اليوم عضو الأمانة الوطنية، الوزير الأول السيد بشرايا بيون، وفي سياق تقييمه لعملية التعميم التي شملت كل الولايات ونواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وتمت في ظروف إيجابية بما تخللها من نقاشات مستنيرة وبناءة، عبر المكتب الدائم عن ارتياحه لما طبعها من تجاوب واستعداد وإجماع على أولوية الجبهة العسكرية.

ولدى استحضاره للقرارات والتوصيات والتوجيهات الكبرى لإدارة المرحلة المقبلة الصادرة عن الدورة العادية الرابعة للامانة الوطنية، المنعقدة يومي 14 و15 من الشهر الجاري، أكد المكتب الدائم على ضرورة خلق الأجواء والظروف الضرورية لوضعها حيز التنفيذ وقرر بهذا الشان إحالتها على اللجان التخصصية للامانة الوطنية لوضع صيغ ورزنامات لتنفيذها قبل تنزيلها إلى الجهات المعنية.

كما استمع الاجتماع إلى تقرير حول الاحتفالات بالذكرى الواحدة والخمسين لانتفاضة الزملة التاريخية واليوم الوطني للمفقود، والتي شهدت اختتام عملية التكريم السنوي للفروع التي بدأت مع الاحتفالات المخلدة ليوم الشهداء في التاسع يونيو من الشهر الجاري، مشيدا بما شهدته ساحة الارض المحتلة من فعاليات وأعمال نضالية بهذه المناسبة.

وكان إجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية قد خصص لتقييم عملية تعميم نتائج الدورة العادية الرابعة للأمانة الوطنية والقرارات التي تمخضت عنها إضافة إلى استعراض آخر التطورات التي تعرفها القضية الوطنية.

واص 090/110