رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان الجزائري يؤكد على ضرورة الإسراع في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

الجزائر 16 يونيو 2021 (واص)أكد اليوم الأربعاء رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان الجزائري السيد   بوزيد  لزهاري على ضرورة الإسراع في تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية  باعتباره آخر مستعمرة  في القارة الأفريقية من خلال تنظيم استفتاء حر ونزيه يسمح للشعب الصحراوي بالتعبير عن إرادته بكل حرية وشفافية.

جاء ذلك خلال لقاء نظمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان الجزائري بمقره  بالجزائر العاصمة ،بمناسبة إحياء اليوم العالمي للطفل الأفريقي المصادف ليوم السادس عشر من يونيو ،وهي المناسبة السنوية التي  يستحضر فيها العالم معاناة أطفال القارة السمراء في مختلف المجالات الناتجة عن أثار الاستعمار في القارة  الإفريقية، وكذا الجهود المبذولة من طرف دول القارة بالتعاون مع الهيئات الدولية في هذا المجال.

وأوضح  رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان الجزائري انه حان الوقت لتنظيم الاستفتاء للشعب الصحراوي ، الذي أقرته الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي منذ سنوات، مشيرا إلى التقاعس  الحاصل من طرف المجتمع الدولي في فرض الشرعية الدولية .

اللقاء شارك فيه أطفال من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ووجهوا  بهذه  المناسبة  نداء باسم أطفال الصحراء الغربية  إلى كل  أطفال العالم و إلى المنظمات الدولية المهتمة بشؤون الطفل  للوقوف مع أطفال الشعب الصحراوي الذين يتعرضون في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية  لسياسة  القمع والترهيب والتميز من طرف سلطات الاحتلال المغربي ، مؤكدين  في كلمتهم  أن  الأطفال الصحراويين  لازالوا  يعانون من سياسات الاستعمار والاستيطان المغربي ،مثلما يعاني الطفل الأفريقي من  تميز عنصري واستغلال  وتجويع في العديد من دول القارة نتيجة لسياسة الاستعمار تجاه القارة الإفريقية واحتقاره لشعوبها.

وأشاد الأطفال الصحراويون المشاركون في هذا اللقاء بالجزائر شعبا وقيادة على دعمها ومساندتها للشعب الصحراوي وأطفاله الذين  احتضنتهم على أرضه وفرت لهم الإمكانيات في الصحة والتغذية والتعليم.

للقاء حضرته  منظمة اليونسكو بالجزائر وبعض منظمات المجتمع المدني الجزائري المهتمة بشؤون الطفل

واص 090/120