تنظيم استفتاء تقرير المصير هو الحل الوحيد للقضية الصحراوية (سفير الجزائر بنيويورك)

نيويورك (الأمم المتحدة)، 15 يونيو 2021 (واص)- أكد الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة بنيويورك السفير سفيان ميموني يوم الاثنين, أن الصحراء الغربية " كانت ولا تزال قضية تصفية استعمار", و أن الحل الوحيد لتصفية هذا الاستعمار هو تنظيم استفتاء تقرير المصير.

وشدد السفير الجزائري سفيان ميموني , في خطابه امام لجنة الأمم المتحدة الخاصة بتصفية الاستعمار, أن الصحراء الغربية " كانت ولا تزال قضية تصفية استعمار حلها الوحيد يكمن في تمكين شعبها من تقرير مصيره".

كما شدد على أنه: " لا يمكن لسياسات فرض الأمر الواقع و لا لمحاولات تغيير التركيبة الديموغرافية لسكان الصحراء الغربية",كما لا يمكن, يقول," لأي إعلان أو إجراء أحادي إعادة كتابة الحقائق أو التأثير قانونا على مبدأ القواعد الآمرة " .

و كانت, اللجنة الخاصة المعنية بدراسة حالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة, و المعروفة أيضا باسم لجنة الأربعة والعشرين, قد ناقشت,أمس الاثنين, في اطار دورتها السنوية (14-25 يونيو الجاري) الوضع في الصحراء الغربية, الاقليم الواقع تحت الاحتلال المغربي منذ عام 1975.

وأنشأت الجمعية العامة للأمم المتحدة لجنة الأربعة والعشرين في عام 1961, كهيئة فرعية تابعة لها مكرسة لمسألة إنهاء الاستعمار وذلك عملا بقرار الجمعية العامة 1654 (د-16) المؤرخ في 27 نوفمبر 1961.

ووفقا لقرار الجمعية العامة 1654 (د-16) , كلفت لجنة الأربعة والعشرين بدراسة تطبيق إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة و تقديم اقتراحات وتوصيات بشأن التقدم المحرز في تنفيذ الإعلان ومدى هذا التنفيذ.

و تضم لجنة الأربعة والعشرين , التي بدأت عملها في عام 1962 , حاليا 29 عضوا. (واص)
090/105/700