رئيس الجمهورية يثمن مواقف الدعم والمساندة لكفاح شعبنا من طرف الأصدقاء والحلفاء في كل قارات العالم

الشهيد الحافظ 14 يونيو 2021 (واص) - ثمن رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، بحرارة وتقدير مواقف التضامن والدعم والمساندة لكفاح شعبنا العادل من أجل الحرية والاستقلال من طرف كل الأشقاء والأصدقاء والحلفاء في كل قارات العالم.

كما توجه رئيس الجمهورية في كلمة موجهة للدورة العادية الرابعة للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، بتحية خاصة، ملؤها الشكر والعرفان والامتنان والفخر والاعتزاز، إلى الجزائر الشقيقة، مكة الثوار وقبلة الأحرار، مهد ثورة الأول من نوفمبر المجيدة ومبادئها الخالدة، قلعة الصمود في وجه الاستعمار والظلم والعدوان، التي تتبنى بكل ثبات مواقفها المشرفة الراسخة إلى جانب الشعب الصحراوي، بشعبها الجبار وجيشها المغوار، بقيادة الأخ الرئيس، السيد عبد المجيد تبون.

وأشادت الكلمة بمواقف الاتحاد الإفريقي، المنسجمة مع مبادئه وأهدافه في استكمال تحرير القارة من نير الاستعمار وتحقيق التنمية والرخاء لجميع بلدان القارة وشعوبها، في كنف الاحترام المتبادل وحسن الجوار. مضيفة أن الجمهورية الصحراوية لتجدد الاستعداد لتنفيذ قرارات الاتحاد الداعية لحل الخلاف مع جارتها المملكة المغربية، كبلدين عضوين في المنظمة القارية، بالاحترام الكامل للقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي.

وتوجه السيد إبراهيم غالي بالتحية إلى الحركة التضامنية العالمية مع الشعب الصحراوي في العالم، وخاصة في أوروبا. وبعد أن ذكر في كلمته بأن تعاطي الجمهورية الصحراوية مع القضاء الإسباني إنما ينبع من ثقة مطلقة في عدالة وشرعية قضيتنا وانسجامها الكامل مع القانون الدولي، حيا بحرراة مسيرات الحرية للشعب الصحراوي التي تجوب هذه الأيام الديار الإسبانية، من تنظيم الحركة التضامنية، وبمشاركة متميزة للجالية الصحراوية، مضيفا أنها ليست تجسيداً فقط للعلاقات الوثيقة بين الشعب الصحراوي والشعوب الإسبانية، ولكنها انسجام مع المسؤولية القانونية والتاريخية والأخلاقية للدولة الإسبانية تجاه الشعب الصحراوي.

( واص ) 090/110