رئيس حزب اتحاد قوى التقدم الموريتاني يهنئ رئيس الجمهورية بعد تحسن حالته الصحية ويشيد بشجاعته في تحويل الاعتداءات و الاستفزازات الى انتصار سياسي و اعلامي لخدمة القضية الصحراوية.

نواكشوط: 03 يونيو 2021، واص، بعث السيد محمد ولد مولود رئيس حزب قوى التقدم الموريتاني برقية تهنئة الى السيد ابراهيم غالي رئيس الجمهورية الامين العام للجبهة، بعد تعافيه من الاصابة بفيروس كورونا كوفيد 19، معبرا عن اعجابه بقدرة رئيس الجمهورية في "تحويل ما تعرض له من استفزازات و اعتداءات اعلامية، الى انتصار سياسي و اعلامي للقضية الصحراوية".

و قال رئيس حزب قوى التقدم في رسالته الى رئيس الجمهورية، "يسرني بهذه المناسبة السعيدة ان أهنئكم على ما من الله به عليكم من شفاء متمنيا لكم مزيدا من الصحة من اجل مواصلة مسيرتكم في قيادة الشعب الصحراوي الشقيق و نضاله البطولي من اجل الكرامة و تقرير المصير".

و أضاف السيد محمد ولد مولود انه تابع بانشغال كبير فترة العلاج التي قضاها السيد رئيس الجمهورية باسبانيا خلال الايام الماضية، معبرا " كما تابعنا باعجاب كيف استطعتم تحويل ما تعرضتم له من استفزاز و اعتداءات اعلامية، الى انتصار سياسي و اعلامي للقضية الصحراوية قبل عودتكم الى بلدكم".

و ختم رسالة التهنئة هاته، متضرعا الى الله العلي القدير ان يمد السيد رئيس الجمهورية بالقوة و التوفيق بما يكفل حقوق الشعب الصحراوي الشقيق و يفتح افاقا واعدة للتطور و الاستقرار و التكامل بين بلدان و شعوب المنطقة.

090/201، واص.