الوزير الأول يشرف على مراسيم تخليد الذكرى الخامسة لرحيل الشهيد الرئيس محمد عبد العزيز

ولاية بوجدور 31 ماي 2021 (واص) - أشرف عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد بشرايا حمودي بيون اليوم الاثنين بولاية بوجدور، على مراسيم تخليد الذكرى الخامسة لرحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز.

وحضر الحدث أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة، رئيس المجلس الوطني وأعضاء المجلس، الأمين العام لأمانة التنظيم السياسي للجبهة وشخصيات وطنية، إلى جانب المواطنيين وممثلين عن مختلف الولايات والمؤسسات والهيئات.

وفي كلمته بالمناسبة، أكد الوزير الأول أن الشهيد محمد عبد العزيز رمز خالد في كفاح الشعب الصحراوي المعاصر من خلال قيادته للدولة والحركة طيلة أربعين سنة من العطاء والمكاسب على شتى الأصعدة، تاركا بصمات في مؤسسات الدولة الصحراوية وهيئاتها التشريعية، التنفيذية والقضائية.

وأبرز السيد بشرايا حمودي بيون أننا نخلد اليوم هذه المناسبة لنستوقف التاريخ باستحضار الدلالات والمغازي العميقة للحدث وفي مقدمتها تعظيم الشهداء والوفاء لهم، وهذه مناسبة لتجديد العهد والسير على الطريق الذي عطروه بدمائهم الزكية.

وأوضح الوزير الأول أننا اليوم نقف على مشارف العقد الخامس من مسيرتنا الكفاحية المظفرة بقيادة جبهة البوليساريو، مشيرا إلى أن التحول التاريخي الذي عرفه المجتمع الصحراوي جاء بفضل فاعلية السياسيات التي رسمتها الجبهة كحركة تحرير وطني مثلت وتمثل سر الوجود والضامن لمسيرة شعبنا ووحدته الوطنية إلى غاية استكمال السيادة على كامل الربوع.   

أما وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات السيد محمد الولي أعكيك، فقد أكد أن العهد الذي سقط من أجله شهداؤها يجب أن نسير عليه وندعم مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي من أجل تقوية عزيمتهم ضد الاحتلال المغربي، وجعل ساحات الفعل الوطني منابر للتضامن مع جماهيرنا بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب.

من جانبه، أشار المستشار برئاسة الجمهورية السيد لحريطاني لحسن، إلى أن الشهيد الرئيس محمد عبد العزيز كان مدرسة في جميع الجوانب (الإعلامية، الدبلوماسية، العسكرية والتاريخية).

وتخلل الحدث عرض شريط وثائقي حول مناقب وحياة الشهيد والمكاسب التي حققها الشعب الصحراوي تحت قيادته الحكيمة، إلى جانب مداخلات شعرية، تكريم الأسرى المديين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك ورسائل للمواطنين الصحراويين بالمناطق المحتلة.

وقد اختتمت مراسيم تخليد الذكرى الخامسة لرحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز بتنظيم وقفة تضامنية مع الجاهير الصحراوية بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية، ومع عائلة المناضلة الصحراوية سلطانة خيا.

(واص) 090/100