الجمهورية الصحراوية: ضمان الإستقرار والأمن الإقليمي" محور ندوة رقمية دولية ببروكسل"

بروكسل (بلجيكا) 26 ماي 2021 (واص) - قرر فريق عمل التنسيقية الأوروبية لدعم الشعب الصحراوي "إيكوكو" بشراكة مع مركز أحمد بابا مسكة للدراسات والتوثيق تنظيم ندوة دولية حول الأمن والإستقرار في منطقة شمال إفريقيا الساحل، يوم الجمعة المقبل، تحت عنوان "الجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية، ضمان الإستقرار والأمن الإقليمي" وذلك عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، إلتزاما بالإجراءات الإحترازية لمواجهة إنتشار جائحة كوفيد19.

ووفق جدول أعمال الندوة، من المنتظر أن يشارك في هذا الحدث الهام، أستاذة جامعيون من الجزائر، موريتانيا، إسبانيا وفرنسا وأيضا من الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب السيد حبوها بريكة، خبير أمني و مدير ديوان منسق أركان الجيش الصحراوي، الذي سيقدم بدوره عرضا مفصلا حول دور الجمهورية الصحراوية في إستتباب الأمن والإستقرار في المنطقة والجهود التي يبذلها الجيش الصحراوي في مكافحة الإتجار بالمخدرات وإرهاب المخدرات والهجرة غير الشرعية.

كما ستشهد الندوة محاضرات هامة حول جذور ومظاهر عدم الإستقرار والتحديات الأمنية في المنطقة يقدمها سليمان الشيخ أستاذ بجامعة نواكشوط، وحول دور الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في مكافحة الاتجار غير المشروع، للأستاذ الجامعي الجزائري، يحيى زبير، فيما سيتطرق، رويس ميغيل رويث من جامعة سانتياغو دي كومبوستيلا بإسبانيا للأثر السلبي للسياسات المغربية على الأمن والإستقرار في منطقة البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة لمحاضرة حول الصحراء الغربية، ومحاضرة أخرى للسيد جاكوب موندي، من جامعة كولغيت بالولايات المتحدة الامريكية حول، أسطورة الدولة الفاشلة ، والأمن في الصحراء والساحل.

من جانب أخر، ستتعرض الندوة  إلى التحديات الأمنية التي تواجهها منطقة شمال إفريقيا والساحل في ظل التطورات المتسارعة خاصة بعد خرق المغرب لوقف إطلاق النار في 13 نوفمبر 2020 وعدوانه على الشعب الصحراوي وإستمرار إحتلاله العسكري لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية العضو المؤسس للإتحاد الإفريقي.

هذا وبحسب القائمين على الحدث، فإن الندوة التي سيتم بثها من مقر ممثلية الجبهة بأوروبا والإتحاد الأوروبي، سيجري نقلها أيضا على المباشر بمقر وزارة الشؤون الخارجية للجمهورية الصحراوية إبتداءً من الساعة الـ11 صباحا.

واص 406/500/090/ 120