جمعية الإصلاح والإرشاد الجزائرية تجدد دعمها وتضامنها مع الشعب الصحراوي

الجزائر،26 ماي 2021 (واص)  جددت جمعية الإصلاح والإرشاد الجزائرية مواصلة التضامن والمساندة لللشعب الصحراوي وتقديم المزيد من المشاريع الخيرية لفائدة اللاجئين الصحراويين، موضحة  أن الدعم والتآزر مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة هي دائما  في  أولويات برامج ومشاريع الجمعية آنيا ومستقبليا .

جاء ذلك على لسان رئيس الجمعية السيد نصر الدين حزام  خلال استقباله من قبل سفير بلادنا بالجزائر عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر.

وأوضح رئيس الجمعية خلال اللقاء أن برامج ومشاريع الجمعية  الموجهة للاجئين الصحراويين تهدف في مجملها  إلى ترسيخ وتعميق علاقات الترابط والتالف بين الشعبين الجزائري والصحراوي.

من جانبه ثمن السفير الصحراوي العلاقات الوطيدة التي تربط  جمعية الإصلاح والإرشاد مع الشعب الصحراوي والتي جسدتها عمليا يقول السفير بالعديد من المساعدات والتبرعات الممثلة في قوافل الدعم الإنسانية  للشعب الصحراوي إلى جانب الزيارات لمخيمات العزة والكرامة ، مذكرا بالدور الذي تقوم به هذه الجمعية في مجالها الإنساني  محليا وإقليميا ودوليا.

 وجدد السفير الاستعداد والتعاون مع الجمعية وتشجيعها  أكثر على عمل الخير للتخفيف من معاناة اللاجئين وكل المحتاجين في العالم.

وأشار السفير في ذات السياق إلى فعل  الخير والخصال والمثل النبيلة التي عرف بها المجتمع الجزائري ومساعدته للمظلوم ومرافعته الدائمة عن وقضايا الشعوب المضطهدة.

هذا وفي جانب ذات الصلة استقبل رئيس الجمعية السيد نصر الدين حزام  رئيس الهلال الأحمر الصحراوي بوحبيني يحي، وتناول اللقاء علاقات الدعم ومجالات  التعاون  بين جمعية الإصلاح والإرشاد والهلال الأحمر الصحراوي.

اللقاءات حضره مسؤولون سامون عن  جمعية الإصلاح والإرشاد الجزائرية، إضافة إلى  بعض معاوني السفير .

(واص) 120/090