لجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية تدق ناقوس الخطر: سجون الإحتلال تهدد السلامة الجسدية والنفسية للأسرى المدنيين الصحراويين

العيون (المناطق المحتلة) 20 ماي 2021 (واص) دقت لجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية ناقوس الخطر، لما أصبح يتهدد السلامة  الجسدية والنفسية  للأسرى المدنيين الصحراويين، خصوصا اسود ملحمة اكديم ازيك والفصيل الطلابي الصحراوي جراء سياسة.  صم الآذان    واللامبالاة التي تنهجها سلطات الاحتلال المغربي  لمطالبهم المشروعة ضاربة عرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية التي تقر الحق في التعبير و المحاكمة العادلة والفسحة والتطبيب وغيرها من الحقوق التي تغيب عن قاموس الإدارة المغربية في تعاطيها مع ملفات الأسرى المدنيين السياسيين الصحراويين.

وأوضحت اللجنة في بيان لها إن واقع السجون الاحتلال المغربي،  لواقع مخيف و مأساوي طابعه التجاوزات و الخرقات و الاعتداءات تحط من الكرامة، وتمس جوهر القيم الإنسانية.

وعبرت اللجنة عن قلقها الشديد إزاء الأوضاع الصحية المتدهورة والمضايقات و الممارسات العدوانية من طرف ادارة السجن السيئ الذكر ايت ملول 2 للأسير  المدني السياسي  الصحراوي سيدي احمد لمجييد   رقم الإعتقال6328 ,   رئيس لجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية   حيث  منعت اسرته  من  زيارته يوم 18 ماي 2021 و تجدر الإشارة إلى أن المدافع عن حقوق الإنسان والمعتقل السياسي الصحراوي سيدي أحمد لمجيد المحكوم بالمؤبد ، تم ترحيله بتاريخ 16 سبتمبر 2017 قسرا رفقة مجموعة متكونة من 19 مدافعا عن حقوق الإنسان ومعتقلا سياسيا صحراويا من السجن المحلي العرجات 01 بسلا بالعاصمة المغربية إلى سجن آيت ملول ، في حين تم ترحيل بقية زملائه إلى عدة سجون مغربية.

  ووجهت اللجنة نداء للمجتمع الدولي ، للتدخل العاجل لإنقاذ أرواح الاسرى المدنيين الصحراويين والضغط على دولة المغربية لتحترم حقوقهم التي تضمنها العهود والمواثيق الدولية بما فيها القانون المغربي المنظم لسجون رقم 23-98

كما طالبت بالحماية الدولية للمواطنين الصحراويين عبر إدراج مراقبة حقوق الإنسان ضمن مهام بعثة الأمم المتحدة بالصحراء الغربية، وبإطلاق سراح اسود ملحمة اكيم ازيك والفصيل الطلابي الصحراوي وجميع الأسرى المدنيين السياسيين الصحراويين ورئيس لجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية سيدي احمد لمجييد  دون قيد أو شرط و الكشف عن مصير مئات المختفين الصحراويين و تسليم رفات الشهداء بالمعتقلات السرية.

وأدانت اللجنة بشدة الاعتداءات الشنيعة على الشعب الصحراوي  و الطلبة و المعطلين الصحراويين بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب مند خرق المغرب لوقف إطلاق النار .ودعت جماهير الشعب الصحراوي للالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و رص الصفوف لانتزاع  حق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال.

(واص) (واص)120 /090