جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية تستنكر ما تعرض له عضو مكتبها التنفيذي على أيدي قوات القمع المغربية

العيون المحتلة 10 ماي 2021 (واص) - استنكرت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية، ما تعرض له عضو المكتب التنفيذي للجمعية السيد لحسن دليل، من طرف قوات الاحتلال المغربي بزي مدني.

وقد أقدمت شرطة الاحتلال المغربي ليلة الأحد ، متمثلة في قوة بزي مدني يتزعمها المدعو محسن السرغيني وبحضور كل من العميد الإقليمي أحمد كايا والكولونيل في التدخل السريع عماد فخر الدين، أقدمت على اختطاف السيد لحسن دليل من داخل منزل حسان أدويهي والذهاب به خارج المدار الحضري، وكذا تعريض المناضلة الصحراوية مينة أباعلي عضو هيئة مناهضة الاحتلال المغربي للضرب والركل والرفس أثناء اختطاف لحسن دليل.

وأعربت الجمعية عن إدانتنا لما تعرض له عضو المكتب التنفيذي لحسن دليل وما تعرضت له كل من المناضلات مينة أباعلي وأمباركة أعلينا أباعلي والصالحة بوتنگيزة، وتضامننا اللامشروط معهم جميعا، وطالبت المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة للتدخل العاجل، مطالبة بالحماية الدولية للمدنيين الصحراويين بالجزء المحتل من الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في ظل السياسة التي تنهجهها الدولة المغربية بحقهم.

وحملت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية ما تعرض له عضو المكتب التنفيذي السيد لحسن دليل.

( واص ) 090/100