الشعب الصحراوي يحتفل بالذكرى الـ48 لتأسيس جبهة البوليساريو

الشهيد الحافظ 09 ماي 2021 (واص) - يحتفل الشعب الصحراوي غدا الاثنين، بالذكرى الثامنة والأربعين لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، رائدة كفاحه وضامن وحدته ووجوده.

ففي مثل هذا اليوم من سنة 1973 أعلن عن تأسيس جبهة البوليساريو بعدما تأكد الشعب الصحراوي من استحالة الحلول السلمية مع المستعمر الإسباني الذي ظل جاثما على الأرض ينهب الخيرات ويجوع ويجهل الشعب، دون مراعاة لحقوقه في الوجود والحرية.

نتيجة هذه الظروف وبعد خيبة أمل الصحراويين وخصوصا بعد أحداث الزملة التاريخية التي واجهها المستعمر الإسباني بكل دموية واعتقل مؤطريها وعلى رأسهم الفقيد محمد سيد إبراهيم بصيري، كان لزاما تأسيس كيان يجمع الصحراويين ويوحد كلمتهم في وجه مؤامرات الاستعمار، فاتفق المناضلون على تأسيس تنظيم طلائعي جديد تحت مسمى الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بقيادة الشهيد البطل الولي مصطفى السيد.

ولم يخب أمل الصحراويين في هذا التنظيم حيث قادهم في كافة المعارك : عسكرية، دبلوماسية، سياسية وتنظيمية، وظل وسيبقى وفيا للمبادئ التي تأسس من أجلها وهي توجيه البوصلة نحو الهدف الأسمى للصحراويين وهو الاستقلال الوطني.

وفي هذا الصدد، تنظم أمانة التنظيم السياسي للجبهة هذا الاثنين ندوة حول مغازي ودلالات الحدث للوقوف على المكاسب والإنجازات العظيمة التي حققتها الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب طيلة ثمانٍ وأربعين سنة من وجودها.

( واص ) 090/100