الهيئة الطلابية البديلة بجامعة صالامانكا الإسبانية تنظم نشاطا للتضامن مع الشعب الصحراوي

سلامانكا ، 01  ماي 2021 (واص)ـ  احتضن صالون الأنشطة الجامعية آدولفو سواريث بجامعة صالامانكا بمفاطعة كاصتيا إليون الإسبانية الجمعة 30 أبريل المنصرم نشاطا تضامنيا مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة، بإشراف أعضاء الهيئة الطلابية البديلة، ورمال الصحراء طورميس، وذلك بحضور ما يزيد على 70 شخصا، محتلّين عدد المقاعد المسموح بها نتيجة بروتوكول جائحة كوفيد-19 والإجراءات الصحية المعمول بها.

 
وفي مستهلّ النشاط التضامني، تمّ عرض الشريطين الوثائقيين:" أسكيكيمة، والأحزمة الدفاعية"، اللّذين يعكسان حقيقة الشبيبة الصحراوية، تلى ذلك مباشرة عقد طاولة مستديرة بمشاركة الأخت السالمة الراجل الطالبة والناشطة الصحراوية بجامعة بايّا ذوليذ، وماريّا ألونصو متعاونة إسبانية ومديرة الشريط الوثائقي" أسكيكيمة"، ونيكتور ابريّيطو عضو الهيئة الطلابية البديلة ذي الإطّلاع الواسع بنزاع الصحراء الغربية، والأخ محمد لبات مصطفى الممثل الجهوي بمقاطعة كاصتيا إليون.
 
وخلال التدخلات تقاطع المتدخلون في الإشارة الى الأهمية الكبيرة لمثل هذه الأنشطة التحسيسية لفائدة قضية الشعب الصحراوي العادلة ، ولتقوية العلاقات الأخوية والتضامنية بين شعوب اسبانيا والشعب الصحراوي. 
 
ولدى تطرقها الى مسألة الشباب والطلبة، أشارت السيدة ماريّا ألونصو الى معاناة الصحراويين داخل المناطق المحتلة وما يتعرضون له من تهميش وعنصرية يوميا بفعل الممارسات المغربية، وحول هذا الموضوع شدّدت الأخت السالمة الراجل على حالتي مواطنين صحراويين مورست ضدهما هذه الأفعال. 
 
أما السيد نيكتور ابريّيطو فقد أ,ضح أن مسئولية اسبانيا تظلّ قائمة ويتعيّن على هذه الأخيرة أن تتحملها، مذكرا أن المجتمع المدني الإسباني بكل أطيافه يتضامن مع الشعب الصحراوي خلاف مواقف الحكومات الإسبانية المتعاقبة التي أدارت الظهر لشعبنا ولمقاطعتها السابقة 53. 
 
وأشار الممثل الجهوي بالمقاطعة الى أن عودة الكفاح المسلح من جديد الى المنطقة كانت بدافع مباشر من المحتل المغربي بخرقه لوقف إطلاق النار في 13 نوفمبر الماضي، وجاء مصادفا بنفاد صبر الصحراويين وبخاصة فئة الشباب، ومما تجدر الإشارة إليه، كما قال، أن المغرب تعهّد بتنظيم الإستفتاء منذ 1991، وها هي ثلاثة عقود تمرّ دون الوصول الى هذا الهدف، ناهيكم عن عرقلة أي تقدّم.
 
وقد إتفق الحضور على ضرورة مضاعفة الجهود، كما ستعمل الهيئة الطلابية البديلة من هنا فصاعدا على دفع المؤسسات الرسمية الى التضامن الفعال مع الشعب الصحراوي، وربط الإتصالات مع مختلف الجمعيات والهيئات التي تعرب عن الإستعداد للتوقيع على إتفاقات تدعم القضية الصحراوية.
 
090/304