تنسيقية الفعاليات الحقوقية الصحراوية تدعو إلى الانخراط في حملة دعم الناشطين الحقوقيين سلطانة خيا ومحمد لمين هدي

العيون المحتلة 28 مارس 2021 (واص) - دعت تنسيقية الفعاليات الحقوقية الصحراوية بالمناطق المحتلة، إلى الانخراط في الحملة التضامنية مع الناشطين الحقوقيين الصحراويين سلطانة خيا ومحمد لمين هدي.  

وأوضح بلاغ للتنسيقية أنه "ردا على حملة القمع الممنهجة التي يشنها نظام الاحتلال المغربي على أبناء الشعب الصحراوي المطالبين بالحرية والاستقلال والتي من ضمنها الحصار المضروب على منزل عائلة الناشطة الصحراوية سلطانة سيد إبراهيم خيا منذ حوالي أربعة أشهر، وما لحق هذه المناضلة وعائلتها والمتضامنين معها من إعتداءات وتعنيف وتنكيل طوال هذه المدة، ينضاف إلى كل ذلك ما يتعرض له الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي الذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 13/01/2021 احتجاجا على سياسة إدارة سجون الاحتلال المغربي العنصرية في حقه ورفاقه، وما نتج عن هذه الخطوة الخطيرة من مضاعفات صحية نتيجة لامبالاة إدارة سجن تيفلت2 وتعمدها مضاعفة معاناة الأسير محمد لمين هدي" قررت تنسيقية الفعاليات الحقوقية الصحراوية إطلاق "حملة تضامنية للمطالبة بفك الحصار عن منزل عائلة المناضلة الصحراوية سلطانة خيا وتلبية مطالب الأسير الصحراوي محمد لمين وإطلاق سراحه هو وكافة الأسرى الصحراويين".

وأهابت التنسيقية بكافة الصحراويين الوطنيين والمتضامنين الانخراط الفعال في هذه الحملة كل من مكانه: في المناطق المحتلة، في المواقع الجامعية المغربية، في الجاليات وفي مخيمات العزة والكرامة، دعما لهؤلاء الأبطال الذين استرخصوا أرواحهم في سبيل الوطن ومن أجل جلاء الاحتلال.

( واص ) 090/100