نساء ولاية العيون ينددن بواقع الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية

ولاية العيون 06 مارس 2021 (واص)- نددت النساء الصحراويات المشاركات في اللقاء التواصلي الذي نظم صباح اليوم بولاية العيون بمخيمات اللاجئين الصحرايين، بواقع الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف سلطات الإحتلال المغربية في حق المواطنين الصحراويين العزل بالمناطق المحتلة.

وعلى هامش اللقاء التواصلي الذي نظمته وزارة الشؤون الإجتماعية وترقية المرأة، نظمت وقفة تضامنية حاشدة للنساء الصحراويات تضامنا مع جماهير إنتفاضة الإستقلال بالمناطق المحتلة وكل المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.

كما نددت الوقفة التضامنية بالإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف دولة الإحتلال المغربية في حق المواطنين الصحراويين بالجزء المحتل، لافتة أنظار العالم الى ما تعانيه المناضلة سلطانة خيا وعائلتها ببوجدور المحتل من حصار وتضييق وتنكيل بشكل يومي.

واستنكرت الوقفة التعتيم والحصار المفروض على جماهير شعبنا بالمناطق المحتلة وبالإعتداءات الجسدية والتعذيب والإعتقال ومحاصرة المنازل والبيوت ومنع حرية التعبير.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية، المعنية بمراقبة حقوق الانسان، قد إنتقدت يوم الجمعة، مواصلة قوات الأمن المغربية انتهاكاتها لحقوق الانسان بحق المناضلة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيا، منذ أكثر من ثلاثة أشهر، عبر مراقبة منزلها وانتهاك حقها في التجمع بحرية مع من شاءت في منزلها العائلي في بوجدور المحتلة، مشيرة إلى أن ذلك يبرز "عدم تسامح المغرب مع دعوات الصحراويين إلى تقرير المصير".

( واص ) 090/110