بيان المكتب الدائم للأمانة الوطنية 2021/02/28

الشهيد الحافظ، 28 فبراير 2021 (واص) - ترأس اليوم الأحد رئيس الجمهورية الامين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي اجتماعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية خصص لدراسة جملة من القضايا ذات العلاقة بالشأن الوطني .

وفيما يلي النص الكامل للبيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

المكتب الدائم

بيان

برئاسة الأخ ابراهيم غالي، الامين العام للجبهة ورئيس الجمهورية، انعقد اليوم، 28 فبراير 2021، اجتماع للمكتب الدائم للامانة الوطنية خصص لإجراء تقييم أولي للاحتفالات المخلدة للذكرى 45 لميلاد الجمهورية التي انطلقت باحتفالات جهوية بدءا من 22 فبراير وتواصلت إلى غاية اليوم مرورا بالاحتفال المركزي الذي احتضنته يوم أمس ولاية آوسرد.

وقد ميز احتفالات هذه السنة، ورغم استثنائية الظرف، شمولياتها لكل ساحات تواجد الشعب الصحراوي في الولايات، في الجاليات وعلى مستوى بعثات ومكاتب الجبهة في الخارج وسفارات الجمهورية. وقد تميزت جميعها بزخم نضالي ووطني رفيع أعاد من خلاله الشعب الصحراوي تأكيد تمسكه بمشروعه الوطني ووحدته في إطار الجبهة الشعبية، رائدة كفاحه، وهو ما تجسد في الاستعراضات والفعاليات والانشطة المختلفة؛ عسكرية، شعبية، ثقافية، رياضية، مهنية ومؤسساتية أظهر عبرها بنات وأبناء شعبنا مستوى عالي من التطوع والاستعداد والجدية في الأداء والتنوع والتجديد والمبادرة في الصيغ وفي المحتوى وكرس من خلالها امتلاكه للمقدرات التنظيمية والبشرية والكفاحية لمواصلة السير على درب الشهداء وضمان تحقيق الاستقلال والسيادة على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وفي هذا السياق ثمن المكتب الدائم للامانة الوطنية وأشاد بالمشاركة الواسعة لجماهير شعبنا وهيئاته ومؤسساته المحلية والجهوية والمركزية في الداخل والخارج وعلى مستوى المدن المحتلة والجاليات وفي كل أماكن توجدات الشعب الصحراوي.

وخص المكتب الدائم للأمانة الوطنية الوطنية بالتقدير مشاركة جيش التحرير الشعبي الصحراوي المتميزة والحاسمة في هذا الاحتفال سواء منها ذلك الذي كان ضمن فعاليات الاحتفال المركزي أو ذلك الذي أبدع فيه وبطرقه الخاصة من خلال العمل الميداني والمقارعة الشجاعة لجيش الاحتلال في خنادق الموت المفروضة عليه من طرف نظام المخزن في المملكة المغربية.

ووجه المكتب الدائم للامانة الوطنية في الوقت ذاته تحية تقدير وتشجيع لبطلات وأبطال المقاومة في المدن المحتلة الذين لم يتأخروا هم كذلك عن الموعد رغم ترسانة المقع والحصار والتطويق التي يواجهونها بصمود وشجاعة منقطعة النظير.

وهنأ المكتب الدائم وزارة الاعلام واتحاد الكتاب والصحفيين الصحراويين على تدشين مرافق جديدة ستعزز دورهما في إيصال رسالة الشعب الصحراوي لكل بقاع العالم ومساهمتهما الفعالة في تنوير الرأي الوطني وصد هجمة العدو الدعائية.

وضمن استعراض وتقييم الاحتفال المركزي المخلد للذكرى 45 لإعلان الجمهورية أشاد المكتب الدائم للأمانة الوطنية أيما إشادة بالوفود الشقيقة والصديقة التي تحملت مشاق السفر لتشارك شعبنا أفراحه بهذه المناسبة العزيزة وعبر باسم الشعب الصحراوي عن تثمينه العالي لهذا الحضور وما يعبر عنه من مواقف دعم وتأييد وتضامن مع كفاح شعبنا العادل. وخص بالشكر والعرفان الوفد الجزائري الشقيق والحليف الوفي لقضايا التحرر عبر العالم ومنها مقاومة شعبنا الباسلة ضد الاحتلال والتوسع المغربي.

وفي الاخير أشاد المكتب الدائم للامانة الوطنية بكل وكل المناضلات والمناضلين والأطر من مختلف البلديات والدوائر والولايات والهيئات والمؤسسات الوطنية الذين كان لهم الفضل في أن تتكلل فعاليات تخليد الذكرى 45 لإعلان الجمهورية بهذا النجاح الباهر الذي حقق الاهداف المسطرة له والمتمثلة في تأكيد وتجسيد القدرة المتجددة لشعبنا على انتزاع حقوقه المشروعة في الاستقلال والسيادة.

وأعرب المكتب الدائم عن الارتياح لما تحقق من إنجازات تعزز الرصيد الوطني، داعيا في الوقت ذاته إلى مزيد من التجند والاستعداد لتشكل هذه المحطة أرضية خصبة لمزيد من المكاسب والانتصارات للتعجيل بطرد الغزاة خاصة وأن بشائر النصر تلوح في الأفق والنصر آت بعون الله.

كفاح، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية. (واص)

090/105/500