المناضلة الصحراوية سلطانة خيا تطالب اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتوفير الحماية لها ولشعبها

بوجدور المحتلة 28 فبراير 2021 (واص) - طالبت الناشطة والمناضلة سلطانة سيد إبراهيم خيا، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بضرورة توفير حماية لها ولعائلتها من بطش الاحتلال المغربي وقواته التي تحاصرهم منذ ما يزيد عن ثلاثة أشهر.

وسردت المناضلة سلطانة خيا لرئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، واقع الحصار والانتهاكات اليومية التي تعيشها في ظل إمعان سلطات الاحتلال في حصار المنزل والاعتداء على العائلة الذي كانت أخطر صوره محاولة فقء عينها الأخرى من طرف مسؤول شرطة الاحتلال ببوجدور المحتلة.

وطالبت الناشطة سلطانة سيد إبراهيم خيا من خلال رسالتها، اللجنة الدولية للصليب الأحمر بضرورة تحمل مسؤولياتها القانونية باعتبارها منظمة معنية بحماية المدنيين أثناء الحروب بالنظر إلى الوضع الميداني المتمثل في تجدد النزاع المسلح بالصحراء الغربية بعد خرق قوات الاحتلال المغربي لاتفاقية وقف إطلاق النار، وبالتالي ضرورة العمل على توفير حماية للمدنيين الصحراويين مما قد يتعرضون له من طرف قوات الاحتلال المغربي.

تجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال المغربية تحاصر منزل عائلة أهل سيد إبراعيم خيا منذ ما يتجاوز مائة يوم وسط تنديد دولي واسع النطاق.

( واص ) 090/100