الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أبهاه يتعرض لتفتيش مهين وإعتداء جسدي عنيف

سجن تيفلت2 (المغرب) 27 فبراير 2021 (واص)- أقدمت مجموعة من موظفي السجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية صباح يوم الجمعة 26 فبراير 2021، على تفتيش زنزانة الأسير المدني الصحراوي ضمن مجموعة أكديم إزيك سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه، بطريقة مهينة و عنصرية حسب ما تو توصلت به رابطة حماية السجناء الصحراويين.

وحسب المصدر ذاته، في حدود الساعة الثامنة والنصف صباحا، داهمت مجموعة من موظفي السجن المحلي تيفلت 2 زنزانة الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه وارغمته على الخرَوج منها بالقوة، أين تعمدوا العبث بكل الحاجيات الخاصة بهذا الأخير و الاعتداء عليه لفظيا و جسديا عن طريق الضرب على مستوى الصدر و أمام أنظار باقي الموظفين و عديد النزلاء.

و بعد الاعتداء والتهجم الذي تعرض له سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه، من طرف موظفي السجن المغربي، تقدم  الأسير المدني الصحراوي بطلب لقاء موجه إلى مدير السجن قصد الاحتجاج على سوء المعاملة و التمييز العنصري الذي يعاني منه منذ تواجده بالسجن المحلي تيفلت 2.

وأمام خطورة الوضع و الظروف الاعتقالية التي بات الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه، يتواجد عليها و التي تشكل تهديدا لحياته داخل السحن في ظل التواطؤ المفضوح بين الإدارة السجنية و الموظفين التابعين لها، اعلن هذا الأخير عزمه المكوث داخل الزنزانة ابتداءا من الجمعة 26 فبراير 2021 و مقاطعة الفسحة اليومية إلى حين محاسبة المسؤولين المتورطين في ما يتعرض له باستمرار من تمييز عنصري و تهديد لسلامته النفسية و الصحية.

و للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه، بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاس تصل مدته للسجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بين 26 ديسمبر 2016 و 17 يوليو 2017 بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش و أمنيستي أنترنسيونال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

واص 090/110