خطري أدوه يستقبل الامين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية

ولاية أسرد ، 26 فبراير 2021  (واص) - استقبل اليوم الجمعة خطري أدوه ، عضو الأمانة الوطنية ، مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، السيد أبو الفضل بعجي الأمين العام لجبهة التحرير الوطني الجزائري .

الاستقبال جرى بمقر ولاية أوسرد بحضور والي الولاية عضو الأمانة الوطنية السيدة مريم السالك حمادة ، ووزير الشباب والرياضة  السيد موسى سلمة ، وأعضاء المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية ، الذي جاء لمشاركة الشعب الصحراوي الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 45 لاعلان الجمهورية التي ستحتضنها ولاية أوسرد يوم غد السبت .

وفي كلمته بالمناسبة ، رحب خطري أدوه برئيس الحزب السيد أبو الفضل بعجي والوفد المرافق له ، مؤكدا أن مشاركتهم الشعب الصحراوي الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 45 لإعلان الجمهورية هي تأكيد على الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الصحراوية العادلة .

وأطلع مسؤول أمانة التنظيم السياسي الوفد الجزائري على أخر مستجدات القضية الصحراوية ، خاصة بعد استئناف الكفاح المسلح يوم 13 نوفمبر 2020 ، مشيرا إلى أن الشعب الصحراوي دخل في حرب بعد نسف المغرب لإتفاق وقف إطلاق الموقع بين طرفي النزاع برعاية اممية سنة 1991 .

وأضاف خطري أدوه أن الشعب الصحراوي استغل فرصة نسف المغرب لاتفاق وقف اطلاق النار وسيواصل الحرب حتى استكمال السيادة الوطنية ، مضيفا " 30 سنة من الانتظار تكفي دون تقدم من طرف الأمم المتحدة " .

من جهته ، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية ، جدد موقف حزبه الداعم لحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير ، مشيرا الى أن هذا الدعم نابع من مواقف ثورة الأول من نوفمبر المجيدة .  

 

الى ذلك ، تستعد ولاية اوسرد لاحتضان الاحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى الـ 45 لاعلان الجمهورية وسط حضور متميز . (واص)

موفد " واص " الى ولاية أوسرد

090/105 .