سلطات الإحتلال تواصل منعها للنشطاء الصحراويين من التنقل صوب بوجدور المحتلة

العيون المحتلة ، 18 فبراير 2021 (واص) - تواصل سلطات الإحتلال المغربي حصارها لمدينة بوجدور المحتلة مانعة النشطاء والمتضامنين الصحراويين من التنقل إلى المدينة .

وفي هذا السياق اقدمت سلطات الإحتلال المغربي على توقيف كوكبة من المناضلات الصحراويات ومنعهم بالقوة من التنقل صوب مدينة بوجدور المحتلة ويتعلق الأمر بكل من عزيزة السالك اندور و الذهبة سيد امو وفاطمة الزيعر وسلمى لمام .

وكانت المناضلات السالفات الذكر على متن سيارة أجرة متجهين صوب مدينة بوجدور في زيارة تضامنية مع البطلة سلطانة خيا وعائلتها قبل أن يتم توقيفهم من طرف شرطة الإحتلال ومنعهم من إكمال السير باستخدام القوة ، حيث تم ارجاعهم إلى العاصمة المحتلة العيون ووضعهم تحت المراقبة اللصيقة .

جدير بالذكر بان سلطات الاحتلال كثفت من حصارها للمدن المحتلة ومن مراقبتها اللصيقة للنشطاء والمناضلين الصحراويين ، حيث منعت العديد منهم من الدخول والتنقل الى مدينة بوجدور المحتل اين تطبق قوات الاحتلال حصارها المشدد على المناضلة سلطانة سيد ابراهيم خيا وعائلتها . (واص)

090/105.