الحزب اليساري الباصكي- EH Bildu - يستنكر موجة القمع المغربية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية

دونوستيا (الباسك)، 15 فبراير 2021 (واص) - إستنكر الحزب الباصكي اليساري EH-Bildu القمع الوحشي والمضايقة البوليسية المغربية بحق الناشطين الحقوقيين الصحراويين بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية على يد أفراد الأمن المغربي.

وأشار الحزب المذكور الى أن رجال الأمن المغربي أقدموا على تعنيف وإلحاق الضرر الجسدي والنفسي بالشقيقتين سلطانة خيّا والواعرة خيّا  بمنزلهما الكائن بمدينة بوجدور المحتلة.
وحذّر الحزب الباصكي من أن حالتهما ليست سوى عيّنة من عشرات الحالات التي يتمّ فيها الخرق السافر لحقوق الإنسان ضدا لأنشطة ومظاهرات المدنيين الصحراويين داخل المناطق المحتلة.
وأوضح الحزب المذكور أن هذا الأخير سيتابع عن كثب تطورات حقوق الإنسان بجميع مدن الصحراء الغربية المحتلة، لا سيما وأن الإحتلال المغربي قام بتصعيد خطير منذ بداية الحرب الثانية في 13 نوفمبر 2020.
جدير بالذكر أن المنظمة العالمية - فرونت لاين - سبق لها أن أشارت الى أن الناشطة الحقوقية الصحراوية سلطانة خيّا بقيت تحت الإقامة الجبرية  بالمنزل على طول 12 أسبوعا بمدينة بوجدور، ومنذ 19 نوفمبر وهي عرضة بشكل مستمر للمعاملات الجسدية والنفسية المشيفة.
وأشار الحزب الباصكي الى مواصلة مراقبة الوضع بالمناطق المحتلة دفاعا عن الناشطين الحقوقيين الصحراويين، وجبهة البوليساريو والحق المشروع للشعب الصحراوي في تقرير المصير.
 
090/304 (SPS)