قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي: استعراض تنفيذ الإستراتيجية القارية المشتركة للاستجابة لفيروس كوفيد 19

أديس أبابا (إثيوبيا) 07 فبراير 2021 (واص) - اعتمد مؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي المنعقد في دورته العادية الرابعة والثلاثين، التقرير المقدم من طرف الرئيس الجنوب إفريقي السيد سيريل رامافوزا بخصوص تنفيذ الإستراتيجية القارية الإفريقية المشتركة للاستجابة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) التي تستند إلى ضرورة التعاون والتنسيق والتواصل لبلوغ الحد من انتشار كوفيد19 بالدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي.

ويركز التقرير الذي تم اعتماده اليوم من قبل الرؤساء، على مستويات تنفيذ الإستراتيجية القارية المشتركة التي تسعى إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بالدول الأعضاء والحد من الأمراض الشديدة وحالات الوفيات الناجمة عن الوباء المستجد، وكذلك الاضطرابات الاجتماعية والآثار الاقتصادية والتقليل منها إلى أدنى حد، وإنشاء فريق عمل إفريقي معني بكوفيد 19، ويكون بمثابة المنصة الإفريقية للاستعداد والإستجابة لكوفيد19 ويساعد في إيجاد توافق بشأن القضايا الفنية والسياسية المعقدة.

ويرتكز تنفيذ الإستراتيجية المشتركة على إنشاء وحدتين تشغيليتين، هما فرقة العمل الإفريقية لمكافحة كورونا ونظام إدارة الحوادث التابع للمركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، حيث قدمت الوحدتان ضمن تقرير الرئيس رامافوزا عن تنفيذ الإستراتيجية، وتوضيح حصيلة العمل منذ تاريخ 14 فبراير 2020 وهو تاريخ الإبلاغ عن أول حالة إصابة بـكوفيد19 في إفريقيا وتحديدا في مصر، إلى تاريخ 16 ديسمبر 2020، أين تم الإبلاغ عن أكثر من 4.2 مليون حالة مؤكدة و57 ألف حالة وفاة من 55 دولة عضوا في الاتحاد الإفريقي، ويمثل ذلك معدل وفيات بنسبة 4.2 % بين المصابين بالمرض.

وأضاف التقرير أن حالات الإصابة بكوفيد19 في القارة الإفريقية تشكل حوالي 4.3 % من جميع الحالات المبلغ عنها على مستوى العالم حيث يبلغ عدد الحالات أكثر من 6.71 مليون والوفيات 6.1 مليون، ومعدل الوفيات 3.2. %، لافتا إلى أن البلدان التي لديها أكبر عدد من الحالات في إفريقيا وهي جنوب إفريقيا والمغرب ومصر وإثيوبيا وتونس والجزائر وليبيا وكينيا، حيث تمثل 80 %من إجمالي الحالات المبلغ عنها. بعد الإبلاغ عن الحالات الأولى لكوفيد19 في مصر، وتم إجراء أكثر من 9.23 مليون اختبار في القارة.

( واص ) 090/201