" إستحقاق إحياء ذكرى إعلان الجمهورية الخامسة والأربعين في سنة الكفاح المسلح " محور إجتماع اللجنة المنظمة للحدث بولاية آوسرد

ولاية أوسرد ، 28 يناير 2021 (واص) - حدث الذكرى الخامسة والأربعين لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وما يشكله من محطاتِ إحياءِ وإستحضار على كافة جبهات الفعل تنظيميا و مؤسساتيا ،  هدف لإجتماع موسع للجنة الوطنية المشرفة على تنظيم إحتفالات الشعب الصحراوي بإلاستحقاق  ، الذي يتوج أربعة عقود ونصف من تجربة البناء والتحرير  في طريق بسط سيادة الدولة الصحراوية  على كامل التراب الوطني .

الإجتماع الذي احتضنته ولاية آوسرد ترأسه رئيس اللجنة مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد  خطري آدوه  ، بحضور ممثلي الجهات والمؤسسات المعنية بنطاق تخصصات الإعداد والتحضير والمواكبة والمرافقة في مختلف مساحات وجوانب تخليد  الذكرى .

وفي عرض أولي لرئيس اللجنة توقف عند مغازي ودلالات الحدث وابعاد الإحياء على كافة المستويات وجعل من محطات السنة أياما ومواعيد مفتوحة على البناء المؤسساتي ومكتسباته ، فضلا عن تنويع مشاهد و تجليات التخليد جهويا بولايات الجمهورية ووطنيا بولاية آوسرد تتويجا لتعدد نقاط بالأراضي المحتلة والجاليات في سنة الكفاح المسلح .

وفي تصريح له ،  أكد الأمين العام للحكومة عضو اللجنة أحمد لحبيب عبدي في حديث لإذاعة لجواد الجهوية بولاية آوسرد أن الإجتماع يهدف لوضع اللبنات الأولى للحدث الذي من شأنه أن يضفي البعد المأمول على ضوء التطورات الأخيرة التي تشهدها القضية الصحراوية  داخليا وخارجيا .

وتعكف اللجنة الوطنية المشرفة لتخليد الذكرى الخامسة والأربعين لإعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على دراسة وإعداد الظروف الملائمة لتنظيم الحدث بما يلبي تطلعات ورهانات الشعب الصحراوي عبر برامج وفعاليات ونشاطات سياسية وعسكرية وفكرية وثقافية وفنية ورياضية  ، والوقوف على التحضيرات التنظيمية والإعلامية والتقنية واللوجستية لإنجاح الإستحقاق الوطني . (واص)

090/105.