إيطاليا : " مجلس مدينة دي كاينو يصادق على قرار يدين العدوان العسكري المغربي على الشعب الصحراوي وتهديده لاستقرار وأمن المنطقة "

دي كاينو (إيطاليا)، 27 يناير 2021 (واص) - صادق مجلس مدينة دي كاينو بمقاطعة بريشيا الإيطالية، على قرار يدين وبشدة العدوان العسكري الذي أقدمت عليه قوات الإحتلال المغربي على الشعب الصحراوي في الگرگرات وإحتلال أراضي أخرى أقصى جنوب الصحراء الغربية المحتلة في إنتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمم المتحدة، لاسيما الإتفاقيات العسكرية التي ترعاها المنظمة بين جبهة البوليساريو وقوة الاحتلال المملكة المغربية منذ العام 1991.

ودعا مجلس مدينة دي گيانو، الحكومة الإيطالية والإتحاد الأوروبي إلى إتخاذ مواقف جادة وفق إختصاصتهم لإدانة هذا العدوان المسلح الذي قام به المغرب وكذا إستعادة الإتفاقيات المبرمة من أجل تعزيز مسار السلام في المنطقة والتسريع في إجراء إستفتاء حول تقرير المصير في الصحراء الغربية.

القرار تطرق إلى الوضع الإنساني والأزمة العالمية التي تسببت فيها جائحة كورونا، مشددًا على ضرورة العمل المكثف لتجنب أي عواقب مرتبطة بالوباء المتعلقة بالمساعدات الدولية الموجهة إلى الصحراء الغربية.

كما حث على ضرورة وأهمية رفع مستوى الوعي لدى الأوساط الإيطالية بمأساة الشعب الصحراوي، والتركيز على إستئناف أنشطة التوأمة والتبادل الثقافي وغيرها من الفعاليات التضامنية بعد تجاوز الأزمة الصحية التي يمر منها العالم.

واختتم المجلس البلدي لمدينة دي كاينو، القرار المصادق عليه التعبير عن تضامنه المطلق مع الشعب الصحراوي وتعهده ببذل كل الجهود للتحسيس بقضية الصحراء الغربية، خاصة ما يجري في هذه المرحلة التاريخية بما في ذلك الهجوم العسكري للقوات المسلحة المغربية الذي إستهدف المتظاهرين المدنيين السلميين الصحراويين الذين كانوا يتظاهرون سلميا للتنديد بالانتهاك الصارخ للإتفاقيات الدولية في منطقة الگرگرات.

هذا يُذكر بأن 39 مجلس بلدي في عموم إيطاليا قد أدان العدوان العسكري المغربي على الشعب الصحراوي، كما أعربت أيضا العديد من المنظمات والهيئات الإيطالية في بيانات تضامنية ورسائل عن تضامنها المطلق مع الشعب الصحراوي وكفاحه من أجل الحرية والإستقلال، فيما سلطت مختلف وسائل الإعلام في البلاد الضوء على الأحداث التي شهدتها الگرگرات والحرب المستمرة للشهر الثالث. (واص)

090/105/500/406