الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام

السجن المحلي تيفلت 2 (المغرب) ،26يناير 2021 (واص) يواصل الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي إضرابه المفتوح عن الطعام  بالسجن المحلي تيفلت 2 بالسجن شرق الرباط - العاصمة المغربية للأسبوع الثاني على التوالي في جو من الترهيب و العزلة التامة بالاضافة الى الاهمال الطبي المتعمد..

وحسب ما أفادت به عائلة الأسير المدني الصحراوي لرابطة حماية السجناء الصحراويين بخصوص تطورات الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه محمد لمين عابدين هدي منذ 13 يناير 2021 اكدت ان الإدارة السجنية بتيفلت 2 لم تباشر أية إجراءات من شأنها تلبية مطالب و  تحسين الظروف الإعتقالية لهذا الأخير  حفاظا على سلامته الصحية.

و تؤكد في ذات الإفادة ان الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي وطيلة الأسبوعين الماضيين لم يخضع لأية فحوصات طبية أو قياس لضغط الدم و ممنوع من ملاقاة الطبيب  ، و هو ما تعتبره العائلة إهمال طبي متعمد و تجاهل لحالة هذا الأخير الصحية في محاولة من الادارة السجنية ممارسة كل اشكال الضغط و  التعذيب النفسي على محمد  لمين عابدين هدي لإيقاف معركة الأمعاء الفارغة ، بالإضافة إلى تبخيس الزخم التضامني المعبر عنه من طرف الصحافة الدولية خاصة وكالة الأنباء الاسبان EFE و باقي  المنظمات الدولية التي تتابع عن كثب كل مستجدات الإضراب المفتوح عن الطعام.

و تف ان محمد لمين عابدين هدي لا يتوفر على أية أغطية أو أفرشة منذ مصادرتها بتاريخ 14 ديسمبر 2020 خلال عملية التفتيش التي تعرض لها ، كما لا يتوفر على المياه الصالحة للشرب و السكر  و ما رافق ذلك من  سياسة التمييز العنصري و التضييق التي يتعرض لها  داخل السجن المحلي تيفلت 2 عن طريق  منع باقي النزلاء من الإطلاع على ظروفه الصحية و تهديدهم  بالعقاب و العزل الإنفرادي.

و تجدر الإشارة أن الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي قد شرع في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 13 يناير 2021 إحتجاجا على الممارسات العنصرية و المهينة التي يتعرض لها طيلة 3 سنوات من تواجده بالسجن المحلي تيفلت 2 و يطالب بحقه في الترحيل و التقريب من محل سكن العائلة فضلا عن تحسين ظروفه الإعتقالية الصعبة و المزرية.

وللتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي محمد لمين عابدين هدي ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته للسجن 25 سنة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان "كهيومن رايس ووتش" و "أمنيستي أنترنسيوتال" على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

(واص) 120/090