حركة التضامن الإيطالية مع الشعب الصحراوي "ريت صحراوي" تجدد التأكيد على مرافقة الجمهورية الصحراوية لتعزيز سيادتها الوطنية

رومانيا (إيطاليا)،  26 يناير 2021 (واص) - أكد كوزي إيفان ليسانتي رئيس حركة التضامن الإيطالية مع الشعب الصحراوي "ريت صحراوي" في ختام إجتماع بحضور ممثلة الجبهة، بايطاليا السيدة  فاطمة محفوظ، خُصص لتقييم برنامج العمل ولتجديد الهياكل القيادية لهذه الهيئة السياسية التي تضم 29 جمعية داعمة لنضال الشعب الصحراوي والجمهورية الصحراوية من خلال مشاريع عدة على غرار التعليم، الصحة والتعاون الدولي.

كما شدد ليسانتي على إستعداد الهيئات والأطراف المنتمية  للحركة إلى العمل من أجل جعل مطالب الشعب الصحراوي في تقرير المصير في جوهر السياسية الخارجية الأوروبية، وكذا لإتساع رقعة التضامن مع نضال الشعب الصحراوي مثل ماهو الحال في إيطاليا هذه السنة رغم الظروف الصحية الصعبة بسبب جائحة كورونا. 

من جانبها جددت فرانشيسكا رومانا دوريا، التعبير عن تضامن الحركة مع الشعب الصحراوي الذي يناضل من أجل حقه في تقرير المصير ، ومع المعتقلين السياسيين الصحراويين المحتجزين في سجون المغرب، على غرار محمد لمين هدي ومحمد بوريال، اللذين يخوضان إضراب عن الطعام إحتجاجا على ظروف إحتجازهما.

وفي تدخل لها خلال هذا الإجتماع، قالت فاطمة محفوظ، ممثلة الجبهة في إيطاليا، أن حالة الطوارئ بسبب جائحة كوفيد19 والحرب التي إندلعت مؤخرا مع المملكة المغربية، ستزيد من حجم المسؤولية الملقاة على عاتق الجمعيات التي ترافقنا لتنفذ مشاريع أفضل لصالح الفئات الأكثر ضعفًا".

تجدر الاشارة ، إلى أن الإجتماع الهام قد تطرق بالتفصيل إلى مشاريع الدعم الموجهة إلى الأراضي المحررة لتعزيز سيادة الجمهورية الصحراوية وكذا إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين وتدارس الكيفية الممكنة للرفع من جودة هذه المشاريع وإستمرارها، بالإضافة إلى خلق برامج وحملات للتوعية بالقضية الصحراوية في مختلف المجالات، وذلك في إطار المسؤولية الأخلاقية تجاه الشعب الصحراوي.  (واص)

090/105/500/406