أسير مدني صحراوي يتعرض للتعذيب النفسي على يد سلطات الإحتلال المغربي

السجن المحلي تيفلت 2 (المغرب)، 22 يناير 2021 (واص) أقدم  مدير السجن المحلي تيفلت 2 فجر يوم الخميس 21 يناير 2021 على مداهمة زنزانة الأسير المدني الصحراوي البشير العبد المحضار خدا خارج أوقات العمل و الزيارات المسموح بها لمسؤولي المؤسسات السجنية.

ويعتبر ما أقدم عليه مدير السجن المحلي تيفلت 2 شكل من أشكال التعذيب النفسي و ضروب سوء المعاملة القاسية و المهينة المرتكبة في حق الأسير المدني الصحراوي البشير العبد المحضار خدا و التي تنضاف إلى ممارسات مماثلة كان قد تعرض لها طيلة شهر نوفمبر من السنة الماضية منذ تعيين المدير الجديد.

وفي إفادة لأفراد من عائلة خدا توصلت بها رابطة حماية السجناء الصحراويين والتي ربطت بين ما اقدم عليه مدير السجن و  بين الإضراب الإنذاري عن الطعام الذي خاضه البشير العبد المحضار خدا بتاريخ 20 يناير 2021 تضامنا مع رفيقه محمد لمين عابدين هدي في معركة الأمعاء الفارغة كإجراء  إنتقامي ضمن العديد من أساليب التهديد المتبعة من طرف الإدارة العامة للسجون المغربية تجاه الأسرى المدنيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك.

وتواصل إدارة السجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط - العاصمة المغربية سياستها الإنتقامية و المهينة المبنية على مصادرة و سلب الحقوق الأساسية للأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك وعزلهم عن العالم الخارجي خاصة في ظل الإجراءات المصاحبة لفيروس كورونا المستجد و القرار القاضي بتعليق العمل بالزيارات العائلية.

و للتذكير يتواجد الأسير المدني الصحراوي البشير العبد المحضار خدا بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط العاصمة المغربية بموجب حكم جائر و قاسي تصل مدته لعشرين سنة سجنا نافذا كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايس ووتش و أمنيستي أنترنسيوتال على خلفية التفكيك الهمجي لمخيم النازحين الصحراويين شهر نوفمبر سنة 2010 في منطقة أكديم إزيك شرق مدينة العيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة.

 120/090(واص)