فنلندا : حركة التضامن مع الشعب الصحراوي تدعو السلطات الفنلندية إلى المساهمة في الجهود الهادفة لتمكين الصحراويين من حقهم في تقرير المصير والإستقلال

هلسنكي (فنلندا) 18 ديسمبر 2020 (واص) - سلمت اليوم المنظمات والهيئات المنضوية في حركة التضامن مع الشعب الصحراوي بفنلندا رسالة إلى عضو البرلمان الفنلندي، ورئيسة المجموعة البرلمانية للصداقة مع الشعب الصحراوي، بيا لوهيكوسكي، تدعو إلى حشد الدعم للشعب الصحراوي وإستخدام كل الوسائل الممكنة والمشروعة من أجل إيصال صوت الشعب الصحراوي ورفع مستوى الوعي بكفاحه العادل.

وحضر تسليم الرسالة بمقر البرلمان ممثلة الجبهة بفنلندا، محفوظة رحال إلى جانب رئيسة مؤسسة سبارتاكوس، وهي الرسالة التي يسعى من خلالها ممثلي المجتمع المدني الموقعين عليها إلى تغيير صمت البرلمان حول الوضع والإحتلال بالصحراء الغربية إلى تضامن فعال وتحرير الصحراء الغربية من الاحتلال المغربي من خلال تمكين الشعب الصحراوي من أن يقرر مستقبله عبر إستفتاء تقرير المصير.

وتدعو الرسالة أيضا جميع صناع القرار في فنلندا والاتحاد الأوروبي إلى إدراج قضية الصحراء الغربية في أولياتهم للدفع بمسار التسوية الأممي-الأفريقي إلى الأمام وإجراء إستفتاء تقرير المصير، لاسيما بعد التطور الجديد على الأرضي الذي يشهد حالة حرب، مما تتطلب أن تصبح الخطابات أفعالا حقيقية لتعزيز السلام العادل وتطلعات الصحراويين في الاستقلال.

من جانب أخر، طالب ممثلو المجتمع المدني الفنلندي من رئيس البرلمان بإيلاء إهتمام أكثر بقضية الصحراء الغربية في المناقشات العامة لمنتدى الشؤون البرلمانية الدولية وجعل الاستفتاء في الصحراء الغربية موضوعا للجان البرلمانية يمكن الوفود من تسليط الضوء عليه خلال المحافل الدولية.

هذا ويشار إلى أن الرسالة التي سلمت إلى رئيسة المجموعة البرلمانية للصداقة مع الشعب الصحراوي بالبرلمان الفنلندي، جاءت في أعقاب حملة أطلقتها فعاليات المجتمع المدني وحركة التضامن مع شبعنا في هلسنكي من أجل حشد الدعم الكامل لكفاحنا الوطني التحرري ولمطالبة السلطات الفنلندية المساهمة في الجهود الدولية المبذولة للإسراع في تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال.(واص)
090/105/500/406