مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي يواصلون شن هجمات مركزة على معاقل تمركز قوات الاحتلال المغربي خلف جدار الذل والهوان

بئر لحلو (الأراضي المحررة) 12 ديسمبر 2020 (واص)- واصل مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد هجماتهم المركزة والتي إستهدفت معاقل ونقاط تمركز قوات الاحتلال المغربي خلف جدران الذل والهوان، لليوم الثلاثين على التوالي، حسب البلاغ العسكري رقم 30، الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وحسب البلاغ العسكري رقم 30، خلال ليليةِ البارحة، تحولت حُفَرُ جنود العدو إلى أهداف مباشرة لضربات جيش التحرير الشعبي الصحراوي، والذي واصل نهار اليوم دك معاقل الغزاة الجبناء محولا نقاط تمركزهم إلى حفر ملتهبة بفعل القصف اليومي.

وقد شهدت ليلةَ البارحة وصباحَ هذا اليوم تنفيذ هجوماتٍ عنيفةً إستهدفت تمركز قوات العدو في المواقع التالية:

- قصف عنيف إستهدف حفر جنود الاحتلال غرب فدرة لغراب بقطاع حوزة.

ونهارَ اليوم قصفت وحدات المجد والكرامة قواعد جنود الإحتلال في المواقع التالية:

- قصف مركز إستهدف مواقع العدو في منطقة أمگلي النبكة بقطاع آمگالا.

- قصف مكثف إستهدف جحور جنود الإحتلال في منطقة أسويحة الشرقية بقطاع المحبس.

- قصف عنيف إستهدف مواقع العدو في منطقة أم لگطة بقطاع المحبس.

وتتوالى هجمات أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة مستهدفة مواقع جنود الإحتلال الذين تكبدوا خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

واص 110